أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سقوط ضحايا جراء انفجار ناسفة شمال حلب

قتل شخصان وأصيب آخرون بجروح متفاوتة، ظهر اليوم السبت، جراء انفجار عبوة ناسفة وسط بلدة "الغندورة" الواقعة بريف منطقة "جرابلس" شمال حلب.

وقال مراسل "زمان الوصل" في المنطقة، إنّ شخصين قُتلا وأصيب ثلاثة آخرون بجروح، أحدهم بحالة خطرة، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارة نوع "سنتافيه" كانت مزروعة على طرف الطريق الواصل بين بلدة "الغندورة" وقرية "العلقانة" شرقي حلب، مشيراً في الوقت نفسه إلى أنّ الأشخاص الخمسة يعملون كسائقي صهاريج مخصصة في نقل الوقود من معبر "الحمران" التجاري، فيما لم تعلن بعد أية جهة مسؤوليتها عن الحادثة.

وأشار مراسلنا إلى أنّ فرق الدفاع المدني سارعت على الفور إلى مكان الحادثة، وقامت بإسعاف المصاب وانتشال جثامين القتلى.

وتأتي هذه الحادثة بالتزامن مع انفجار لم تتضح أسبابه بعد لمستودع للذخيرة يقع على طريق "اعزاز- كفركلبين"، فيما اقتصرت الأضرار على الماديات دون تسجيل أي إصابات بشرية.

على صعيد متصل انتشلت فرق الدفاع المدني جثة اليافع "عبد الرحمن دياب" (17 عاماً)، وهو من نازحي مدينة "خان شيخون" بريف إدلب، وذلك بعد وفاته غرقاً في نهر "دير بلوط" بريف منطقة "عفرين"، بعد بحثٍ عنه استمر لساعة كاملة تحت الماء.

وأصبحت حوادث الاغتيالات والتفجيرات الناجمة عن الدراجات المفخخة والعبوات اللاصقة، جزءاً لا يتجزأ من مشاهد الحياة اليومية التي يعيشها الأهالي في مناطق متفرقة من ريفي حلب الشمالي والشرقي، وسط اتهامات لخلايا تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" أو "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بالوقوف وراء هذه العمليات.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (27)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي