أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لبنان.. استشعار وجود أحياء تحت أنقاض انفجار بيروت رغم مرور 30 يوما

أعلن عضو في منظمة "live love Beirut" التي تساعد بجهود الإنقاذ في بيروت، اليوم الجمعة أنه تم استشعار 8 أنفاس بالدقيقة بالإضافة إلى حرارة جسم، من تحت أنقاض مبنى دمره الانفجار الذي هز مرفأ بيروت قبل 30 يوما.

وقال إن فرق البحث التقطت هذه الاستشعارات من على بعد 1.9 أمتار صباح الجمعة من الموقع، مشيرا إلى أن عدد الأنفاس بالأمس كان 18 نفسا بالدقيقة.

بدوره قال الجيش اللبناني: "تناقلت بعض وسائل الإعلام ومواقع التواصل الاجتماعي خبراً مفاده أنّه، وبالرغم من احتمال وجود أشخاص تحت أنقاض أحد المباني المنهارة في مار مخايل-الأشرفية جراء انفجار مرفأ بيروت، فقد توقّفت أعمال البحث والإنقاذ في المبنى المذكور".

وأضاف: "يهمّ قيادة الجيش أنْ توضح أنّ فريق البحث والإنقاذ التشيلي والفريق التابع للدفاع المدني أوقفا العمل عند الساعة 23.30 مساء أمس بسبب خطر انهيار أحد الجدران المتصدعة في المبنى، ما يشكّل تهديداً مباشراً لحياة عناصر الفريقَين، وليس بناءً على طلب قيادة الجيش".

وبدأت عمليات البحث لأول مرة بعد ظهر يوم الخميس بعد أن اكتشف كلب بوليسي ينتمي إلى فريق بحث وإنقاذ تشيلي شيئًا ما بينما كان الفريق يمر في حي الجميزة واندفع نحو الأنقاض.

وبعد ساعات من البحث، توقف العمل لفترة وجيزة بعد غروب الشمس قبل وصول بعض المتظاهرين إلى مكان الحادث بزعم أن الجيش اللبناني طلب من الفريق التشيلي وقف البحث.

بدأ المتظاهرون البحث بأنفسهم حتى وصل أعضاء فريق الدفاع المدني اللبناني بعد منتصف الليل بساعة واستأنفوا العمل.

زمان الوصل - رصد
(26)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي