أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ثلاثة شبّان يسلبون سائق سيارة أجرة.. ويحاولون قتله

تعرّض (خالد- ب)، سائق سيارة أجرة، إلى ثلاث طعنات بسكين «موس كباس» في منطقة الكتف والرقبة، من قبل ثلاثة شبان مجهولي الهوية، وذلك في منطقة السبينة الواقعة في ريف دمشق، وأفاد خالد بأنّ الشبان الثلاثة صعدوا إلى السيارة، أثناء مروره في منطقة دف الشوك، حوالي الساعة الثامنة من مساء يوم الثلاثاء الماضي، وطلبوا منه التوجّه إلى محلة السبينة، ويتابع خالد: «صمتُ الشبان الثلاثة، وسمات وجوههم ونظراتهم سبَّبت لي الخوف والتوتر، وأثناء دخولنا منطقة سبينة استلّ الشخص الذي كان يجلس إلى جواري سكيناً من خصره، وبادرني بطعنتين في كتفي، كذلك زميله الذي يجلس في الخلف، قام الآخر بتناول سكينه وسبَّب لي جرحاً في الرقبة».. يضيف خالد: «أصبت على إثر الطعنات بصدمة، وغبت عن الوعي تماماً، ولم أجد نفسي إلا في المستشفى»، وبعد تقديم العلاج اللازم، وبفضل الله تعالى، ومن ثمّ الناس الذين قاموا بإسعافي، عادت عافيتي».. وأكّد خالد أنّ شهود عيان أخبروه أثناء عودته إلى مكان الحادث بأنّهم شاهدوا الشبان الثلاثة وهم يقومون بنقله إلى المقعد الخلفي، وقام شخص منهم بالترجّل لقيادة سيارته العمومية، والتي لحسن الحظ ـ بحسب ما أخبره الشهود ـ توقّفت عن العمل، نتيجة عطل ما فيها، وإثر ذلك بدأ الشبان ينادون بأعلى صوتهم (جيبوا الإسعاف) بعدها لاذوا بالفرار.
وتبيّن فيما بعد أن نيّة الجناة هي سرقة السيارة، وقتل السائق، واستجرار جثته إلى أحد البساتين، لكن مشيئة القدر حالت دون ذلك، كما اتَّضح ـ بحسب خالد ـ قيام الشبان بسلبه مبلغ 3000 آلاف ل.س، وجهاز موبايل يقدّر بـ5000 آلاف ل.س.

(45)    هل أعجبتك المقالة (47)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي