أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سوري اختلس الملايين و غادر البلاد و عاد متخفيا

ألقت قوى الأمن الجنائي القبض منذ أيام على شاب في الخامسة و الثلاثين من العمر مطلوب لاتهامه باختلاس مبالغ مالية كبيرة من فرع شركة جود التجارية بريف دمشق و بين مصدر في الأمن الجنائي أن المتهم الذي كان يعمل بصفة أمين صندوق في الشركة المذكورة غادر البلاد منذ نحو ثلاث سنوات بعد اختلاسه نحو 4.5 مليون ليرة سورية ثم عاد بطريقة غير مشروعة و أقام في سورية متخفّيا حتى وقع في كمين نصبته جنائية الريف بعد ورود معلومات أفادت بتواجده في مساكن برزة.
و بينت سجلات الهجرة و الجوازات أن المتهم غادر البلاد مرة واحدة منذ نحو ثلاث سنوات و لا يوجد بعد ذلك أية حركات مغادرة أو دخول إلى البلاد ما يدل على أنه دخل البلاد بصورة غير مشروعة.و بالتحقيق مع المتهم اعترف بما نُسب إليه من اتهامات و بين أنه اختلس مبالغ مالية كبيرة من شركة جود التجارية عندما كان يعمل محاسبا في فرعها بالمليحة و أنه أقدم على الاختلاس لوقوعه بضائقة مالية، ثم غادر البلاد و أقام شهرا و نصف الشهر في القاهرة حيث صرف جزءا من المال المسروق لقاء إقامته و شراء حاجياته و من ثم انتقل ليفتتح مشروعا تجاريا صغيرا في دولة الإمارات العربية المتحدة و في هذه الفترة لحقت به زوجته و أطفاله و أقاموا معه في الإمارات و لكنهم سرعان ما رجعوا إلى سورية بعدما خسر المشروع و بعدما صرف المتهم كل ما معه من مال مسروق.
و عن كيفية عودته إلى البلاد كشف المتهم عن هوية شاب من دير الزور ساعده في دخول البلاد سرّا لمعرفته مسبقا بأن شركة جود التجارية قد ادعت عليه و أن اسمه موجود على الحدود السورية، و في المقابل قام المتهم بشراء سيارة من نوع BMW للشاب المذكور لقاء مساعدته .
و أضاف المتهم إن الشاب عبر به الحدود في الإمارات والسعودية و الأردن وصولا إلى سورية بعدما أخفاه في مقعد السيارة الخلفي و غطّاه بحرامات و حقائب مستغلا الاستهتار بعمليات التفتيش على جميع الحدود المذكورة خصوصا في ساعات الازدحام على نقاط التفتيش، و هكذا استطاع الإقامة في سورية لفترة طويلة دون أن يتعرّض للمساءلة القانونية .و عليه تم إحالته المتهم إلى القضاء المختص ليمثل أمام العدالة.

الوطن
(52)    هل أعجبتك المقالة (52)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي