أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حالات إغماء تُصيب النازحين بسبب الحرارة في مخيمات إدلب

وصلت درجة الحرارة إلى 45 - نشطاء

سجلت ظهر اليوم الأربعاء عدة حالات إغماء لنازحين قاطنين في مخيمات الشمال السوري، بسبب ارتفاع درجة الحرارة والتي وصلت إلى 45، دون وجود أي سقف "باطون" في تلك الخيم ليحميهم من موجة الحر التي ضربت شمال غرب سوريا.

وأفاد مراسلنا بتسجيل حالتي إغماء ظهر اليوم لرجلين داخل مخيم "التمانعة" بالقرب من بلدة "كللي" شمال إدلب، والذي يضم عددا كبيرا من نازحي بلدة "التمانعة" جنوب إدلب الذين هُجروا إثر الحملة العسكرية الأخيرة على منطقة "خفض التصعيد الرابعة" في إدلب وما حولها.

وأضاف مراسلنا عن تسجيل حالة إغماء أخرى في مخيم "أهل التح" القرب من مدينة "معرة مصرين" شمال إدلب، والذي يضم عددا كبيرا من نازحي بلدة "التح".

وأشار مراسلنا إلى أن جميع الحالات سُجلت ضمن المخيمات العشوائية التي تفتقر العوازل الشمسية القادرة على عكس أشعة الشمس، وأن معظم الخيام التي يقطنون داخلها رديئة الجودة، أدت إلى تعرض سكان المخيم لضربة الشمس، بالتزامن مع وجود عدد كبير من الأطفال داخل تلك المخيمات وهم مهددون بضربة الشمس، إضافةً إلى لدغة العقرب والأفعى بسبب ارتفاع درجة الحرارة وانتشارها بشكلٍ مكثف لاسيما في المخيمات العشوائية.

والجدير بالذكر أن المخيمات، وأبرزها العشوائية سجلت أكثر من حالة وفاة بلدغة العقرب، وكان آخرها طفلة من مدينة "معرة النعمان"، في مخيمات "دير حسان" بالقرب من بلدة "الدانا" شمال إدلب.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (34)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي