أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقبرة جماعية لقتلى من جيش الأسد في حقل نفطي

بالقرب من بادية تدمر - جيتي

علمت "زمان الوصل" أن عناصر من قوات الأسد تمكنوا من العثور على مقبرة جماعية، لمقاتلين منها ومن الميليشيات الحليفة لها في البادية السورية اليوم الأحد.

وأوضح مصدر مطلع أن عناصر من قوات الأسد عثروا لحظة تمشيط البادية، فجر اليوم على مقبرة جماعية لعددٍ من عناصر الجيش الذين لقوا حتفهم في معارك سابقة ضد تنظيم "الدولة" في حقل "المهر" النفطي بالقرب من بادية تدمر بريف حمص الشمالي الشرقي.

وكان عدد العناصر الذين تم العثور على جثثهم قد بلغ ثمانية وهم: "مهدي الحسن، وساطع حريري، وصدام مصري، وعلي جابر، ومحمد دقائق، وحسين أرناؤوط، وجاسم الجباوي، وحسن دهنة"، وتم نقل جثثهم إلى مشفى "السقيلبية" الوطني عن طريق "الدفاع الوطني" لتسليمهم لذويهم.

في السياق، حصلت "زمان الوصل" على أسماء ضباط وعناصر لقوا حتفهم، خلال اليومين الأخيرين في معارك جنوب إدلب، إثر محاولات التقدم الفاشلة على مواقع للمقاومة السورية في محيط "جبل الزاوية" جنوب المحافظة.

وكان على رأس القتلى الملازم أول "عمار لؤي ديب" من أبناء الطائفة العلوية والمنحدر من مدينة "القرداحة" مسقط رأس الأسد، إضافةً إلى "علي منصور" الملقب بـ"أبو محمد"، و"محمد علي غريب" الملقب بـ"أبو الزهراء"، وهو سوري الجنسية يقاتل ضمن تشكيل "الدفاع المحلي" الذي يديره قادة وجنرالات في "الحرس الثوري الإيراني".

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي