أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

زورونا كل شهر ... مرة ؟... خليل صارم


وبالأذن من السيدة فيروز . مع تجاوزنا على قناعتها لأنها تطالب بالزيارة كل سنة مرة ونحن طماعين نطالب بها شهريا ً .. أما لماذا .
ذلك أننا في طرطوس وبمجرد أن يشم المسؤولين فيها (ريحة ) زيارة فوق العادة ..سرعان مايتم تدارك التقصير .. وتصبح الشوارع الرئيسية نظيفة مكتسية بفرش (زفت ) جديد.. طخ ..وتختفي الحفر بأسرع من لمح البصر . ويرتفع مستوى الاهتمام ..ماشاءالله ..ماشاءالله. ويتنشط موظفي التنظيفات ..الله وأكبر..الله وأكبر .. ويخزي العين .. ولك كمان ( من دون حسد ) .
ولأنهم مهتمين جداً بشكل البلد ..وديكورها .. وبرستيجها .. فان دورياتهم في هذين اليومين فقط لاتنقطع ليلا ً ولا نهارا ً فتراهم يقلبون عربات الفول النابت والشعيبيات والفطائر التي تبيع الساهرين على الكورنيش حتى ولو كانت الساعة قد تجاوزت الحادية عشرة ليلا ً ليكونوا ضحايا هذه الزيارة ..وحسب العادة ( نحن نضحي بالدراويش والبسطاء ) .. وكأن السادة المسؤولين الزائرين سيصلون في التو واللحظة . ولاندري فيما اذا كان الزائرين الرسميين قادمين من المريخ أو أنهم أبناء طبقة ارستقراطية خاصة جدا ً ..؟.. نحن نعلم أنهم سوريون من أبناء البلد ويعرفون البير وغطاه . .؟؟ اذا ً فلماذا نخدعهم ولا نطلعهم على الحقيقة كما هي .. ولماذا الماكياجات وأدوات التجميل من أصله .؟! الواجب أن يعرفوا فيما اذا كان ( العيب من المسحوق أو من الغسالة ). أما أن نجمل الصورة في أعينهم ..و..( نغشهم ) ليبتلوا بالمسحوق والغسالة معا ً فهذه مصيبة وهي من بين أسباب تأخرنا وتخلفنا وضياعنا على مفارق الحضارة .
ولأن طرطوس كلها والحمدلله من مستوى خمسة نجوم ومافوق .. فان عربات البائعين تشوه المنظر وقد تحتج علينا منظمات السياحة العالمية وتسحب منها نجمة أو نجمتين .
أيها السادة الأبطال ..الحضاريين جدا ً .. عربات الفول النابت وبسطات الصبير وغيرها منصوبة في أرقى أحياء العاصمة دمشق من أبو رمانة الى المالكي الى المزة الى شارع الحمراء ..وحسب المعلومات المتوفرة لدينا حتى هذه اللحظة أن طرطوس لم تصل بعد الى مستوى ابورمانة والمالكي . والحقيقة وحسب معلوماتنا أيضا ً أن طرطوس قد تعرضت لتغييرات وتبديلات مزاجية بناء على طلب تجارها ( وعينكم ماتشوف هيك تجار ) فتجار طرطوس كلهم دون استثناء انتهاء بأصغر( دكنجي ) من فئة الخمس نجوم ومافوق ..لأ ولسه .. يتميزون بأن (عينهم ضيقة وفارغة ) .. فهم يريدون أن يرغموا أهالي المحافظة على الشراء منهم وبالأسعار التي يفرضونها .. ولذلك ..وبناء عليه .. ولأنهم أدلوا بأصواتهم لشيخ التجار قبل مايقارب عقد من الزمان ثم سلموه أصواتهم بشكل دائم ولأن صاحبنا قوي جدا ً ..جدا ً . فقد شن حملة كبيرة على بائعي البسطات والأكشاك والبائعين الجوالين لأن أسعارهم رخيصة و بمزاعم مختلفة والحقيقة هي أن التجار والدكنجية يريدون احتكار السوق وفرض أسعارهم .( مع أنهم في غالبيتهم مديونين لتجار العاصمة وحلب ولايسددون حتى صارت سمعة المحافظة تجاريا ً في الطين ). المهم أن هناك دعاوى بسبب ازالة البسطات ماتزال قيد النظر في المحاكم ..وقد وقعت برأس المسكين رئيس البلدية الذي لم يكن يجرؤ على قولة (بم ) بوجه شيخ التجار الذي صار يستحق بجدارة لقب ( أمير طرطوس ) بلا منازع .
- المضحك أكثر أن كافة مدن العالم الساحلية وأكثرها رقيا ً لديها سوق خاص بالسمك يتجمع فيه الصيادين ليأتي أصحاب المحلات وبسطات السمك ضمن هذا السوق ويفتحون المزاد على اكوام السمك . ومن ثم يأخذونها الى محلاتهم لبيعها ( بالمفرق ) الا طرطوس وبجهود جماعة الخمس نجوم المزيفة ( مثل ديمقراطية أمريكا ) قد ألزموا تجارالسمك بالمفرق على فتح محلات بمواصفات خاصة أيضا ً (خمس نجوم ) موزعة في كافة أنحاء المدينة .. وعلى من يرغب بشراء السمك أن يبحث ويبحث . وخاصة اذا كان غريبا ً عن المدينة . والجميع يعرف أن الغريب عن المدينة عندما يصل يسأل أين سوق السمك .؟؟.المضحك أكثر وأكثر أن هناك سوق قديم لايبعد عن البحر أكثر من خمسون مترا ً .( اسمه سوق الخراب ). لاأدري لماذا لم يخصصوه للسمك كبقية مدن العالم الساحلية . وكمعلم من معالم مدينة طرطوس . ؟!! ولكن ( هيك بدو ) شيخ التجار وشلته ياعم . وماعلى الجميع الا التنفيذ . والويل لمن يخالف ..؟ .
الآن تتميز طرطوس بغلاء أسعارها وهذا الغلاء يشمل كافة السلع .. نعم لقد جمعوا الأكشاك بجانب الكراجات ومنعوا البائعين الجوالين ولكن هؤلاء أصيبوا بعدوى رفع الأسعار وغش البضائع . لذلك لاتتعجبوا عندما تسمع بعض أهالي المدينة ممن يقول لك أنا مسافر الى حمص أو بانياس أو جبلة لتأمين حاجياتي الضرورية وحتى غير الضرورية لأنها أرخص وأكثر جودة . تخيلوا أن ابن محافظة طرطوس المشهورة بانتاج الخضار الباكورية يذهب الى مدينة أخرى لشراء نفس الخضار بأسعار أرخص . فهل لكم أن تتخيلوا وتتصوروا ..و..( ترسموا على الحيطان ) .
- المهم اننا الآن موعودين بزيارة على أعلى المستويات ولهذا السبب قامت الدنيا ولم تقعد بعد .. بس اللي بدي افهموا ( ليش تخريب البسطات ومصادرة عربيات الفقراء ) من بياعين الفول النابت والشعيبيات والفطائر المميزة .. ياأخي قلتم سياحة وسكتنا بس السياحة مش على أبناء المدينة كمان . ولاأعتقد أن الزيارة الرسمية والزائر الذي لم نعرف من هو بعد يقبل بهذه التصرفات .ولاأن يكون سببا ً في قطع رزق المعترين وعيالهم . وليس بهذه الطريقة يمكن أن تكون (البروظة) واظهار النشاط واخفاء (البلاوي الزرقا) .!!. على كل حال فإن موظفي البلدية ( حطوها بظهر المحافظ ) وهيك قالوا لأصحاب العربيات اللي قلبوها وصادروها ( انها أوامر المحافظ ) .. فهل يرضى السيد المحافظ بإثارة حفيظة المواطنين المعترين بإسمه والاساءة لسمعته واتهامه بذلك .؟. خاصة وان موظفي البلدية بحاجة ماسة جدا ً ليستروا بلاويهم بهكذا ممارسات ..وهل يقبل بتوفير مثل هذه الذرائع للحرامية والشفيطة المعروفين جدا ً . وكان من الممكن على الأقل أن يلزموهم بتقليد بائعي ابو رمانة والمالكي والمزة من تزيين للبسطة ولباس مرتب أما أن يحرموهم مصدر رزقهم وتخريبه أعتقد أن هذا حرام ..و..( مش ناقصنا أعداد جديدة من العاطلين عن العمل ) .
- المهم اننا وحسب ماعرفناه عن السيد المحافظ أنه لايرضى بهذه الأساليب وهو يبحث دائما ً عن حلول ترضي المواطن العادي ولايهمه ارضاء الحيتان وشفيطة البلدية وماسحي الجوخ والمنافقين واللصوص والمرتشين . والا فان المواطن هو من يدفع الثمن دائما ً ( اذا ترك الشفيطة على حالهم بيدفع المواطن الثمن واذا شدوا عليهم بيوصل الشد على ظهر المواطن ) والله يعين هالمواطن اللي واقع بين المطرقة والسندان .
- كلمة أخيرة للسيد المحافظ .. حقيقة لقد ارتحنا لسلوكياتك وأسلوب متابعتك الميدانية
( الحل المؤقت والسريع الذي أوجدته لقضية شراء فضلات العقارات من البلديات كان منطقيا ً وجيدا ً ) ولكن لاتدع بعض الموظفين يخربون ويسيئون لسمعتك عبر التستر بك أولا ً بأول وهذا هو اسلوبهم .. وانتبه من بعض الدائرة المحيطة بك فانهم يوفرون تغطية للبعض بعقلية متخلفة ويتسترون على البلاوي ومن استهلكت سمعتهم .. ألم نقل أن طرطوس تتميز بأنها محرقة المسؤولين . وأن عليك أن تبحث عن حمالة الحطب ثم تبعدها نهائيا ً. وصدقني أنه لايوجد بينهم قوي رغم تظاهرهم بالقوة وكثرة المتوسطين والوسطاء .. ولايوجد في هذه المرحلة ( من على رأسه ريشة ) وكل الخيم التي كانت تغطي البعض باتت مهترئة وآيلة للسقوط .؟؟ . يقال أن النصيحة كانت تساوي جملا ً ولاأدري ماهي تسعيرتها هذه الأيام المهم أنها نصيحة ولو كانت مجانية. وأنا لست موظفا ً كما تعلم ولاطالب موقع لذلك لست مضطرا ً للكولكة وتمسيح الجوخ والحقيقة يجب أن تقال حتى ولو أزعجت البعض كائناً من كان هذا البعض مع ذلك فأنا من بين أكثر المتضررين من الفساد والفلتان الذي مايزال سائدا ً ولامهادنة مع هؤلاء حتى نتخلص منهم نهائيا ً وعليهم أن يدفعوا الثمن الى مالا نهاية .

(7)    هل أعجبتك المقالة (7)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي