أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بعد أيام من الاتفاق العسكري.. تعرّف إلى القاعدة الإيرانية الأخطر في سوريا

صورة جوية حديثة للقاعدة الإيرانية

علمت "زمان الوصل" أن الإيرانيين أنهوا خلال شهر آب أغسطس الجاري من بناء قاعدة ومعسكر فني متطور جداً شرقي دمشق.

وأفاد مصدر مطلع بأن النظام قام بإخلاء مقر نيران "اللواء 22 دفاع جوي كفادرات" شمال بحيرة "العتيبة" شرقي دمشق لصالح الإيرانيين منذ عدة أشهر، حيث أقام الإيرانيون هناك إنشاءات هندسية متطورة خاصة بهم.


وحسب المصدر فإن الموقع هناك يتم تجهيزه لتسكين منظومة حرب إلكترونية وسطع وإنذار مبكر سبق لإيران أن أنجزتها بالتعاون مع كوريا الشمالية.

وأضاف أن الموقع سوف يضم منظومة دفاع جوي إيرانية من طراز "بافار 373" التي من المتوقع أن تستقدمها إيران إلى سوريا قريباً بعد تعرض عشرات المواقع الإيرانية لهجمات إسرائيلية وعجز المنظومات الروسية التي تملكها سوريا على صد أي من تلك الهجمات.


وتتولى ميليشيات طائفية من حزب الله حاليا حماية تلك المنشآت الجديدة، حيث يتواجد الحزب هناك منذ دخوله إلى سوريا، ولم تتمكن قوات المعارضة من تحرير تلك المنطقة أو الاقتراب منها.

يذكر أن إيران ونظام الأسد وقعا اتفاقاً عسكريا الشهر الماضي في دمشق يقضي بإطلاق يد إيران في بعض المجالات العسكرية في سوريا بحجة تطوير وإعادة تأهيل جيش الأسد المتهالك.

زمان الوصل
(60)    هل أعجبتك المقالة (94)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي