أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

إصابة مدني بحلب وصد محاولة تقدم للأسد جنوب إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

أُصيب مدني بجروح خطرة صباح اليوم الاثنين، إثر قصف الميليشيات الإيرانية المتمركزة في الفوح "46" منازل المدنيين بالمدفعية الثقيلة، بلدة "تقاد" بالقرب من مدينة "الأتارب" غرب حلب.

عسكرياً، تمكنت غرفة عمليات "الفتح المبين" من صد محاولة تقدم فجر اليوم على بلدة "الفطيرة" جنوب إدلب، وبحسب مصدر عسكري فإن عناصر الفتح تمكنوا من جرح عدد من القوات المهاجمة واعادتهم إلى أماكن تمركزهم السابقة في محيط قرية "حزارين" جنوب إدلب دون إحراز أي تقدم يذكر.

وفي السياق، تمكنت فرقة "القناصين" التابعة لغرفة عمليات "الفتح المبين" من قنص عنصرين للميليشيات المرتبطة بروسيا على جبهتي حرش "بينين" في منطقة جبل الزاوية جنوب إدلب، ومحاور جبل "التركمان" شرق اللاذقية، وذلك رداً على الخروقات المتكررة ضمن منطقة "خفض التصعيد الرابعة" في إدلب وما حولها.

واحتج عدد من المدنيين ضد "هيئة تحرير الشام" وقاموا باعلاق طريق "قلعة سمعان" بريف حلب الشمالي بالقرب من "معبر الغزاوية" وإشعال إطارات بلاستيكية، بسبب غلاء المحروقات وعدم دخول المحروقات من المعبر بشكل فردي، بالإضافة لورود معلومات عن اعتقال الهيئة عدد من مهربين المحروقات الفرديين بين مناطق درع الفرات وإدلب، والمطالبة بالإفراج عنهم.

زمان الوصل
(61)    هل أعجبتك المقالة (67)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي