أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلى جُدد للأسد في البادية بكمائن تنظيم "الدولة"

أرشيف

قُتل عدد من عناصر جيش الأسد وجرح آخرون مساء أمس الأحد، إثر نصب كمين محكم واندلاع اشتباكات بين قوات الأسد المنتشرة في المنطقة وخلايا تتبع لـ"تنظيم الدولة" في البادية السورية.

وأفاد مصدر لـ"زمان الوصل" بمقتل عنصرين عرف منهم "مسعود" المنحدر من مدينة "اللاذقية"، وجرح أربعة آخرين وهم "محمد عوض، وأحمد الخضر، وحبيب رمضان، ومناف عثمان" عندما كانوا يستقلون سيارتهم العسكرية، إثر كمين محكم نصبه عناصر تنظيم الدولة في المنطقة الواقعة بين "أثريا" جنوب شرق حلب، و"الرصافة" غرب الرقة.

وأضاف المصدر أنه وبعد الكمين اندلعت اشتباكات استمرت لما يقارب الساعتين ونصف بين عناصر التنظيم، وعناصر يتبعون "للدفاع الوطني، والفرقة 25 مهام خاصة، ولواء القدس الفلسطيني" الذين يحظوا بدعم روسي، بالتزامن مع شن الطائرات الحربية الروسية منذ ساعات الصباح الأولى عددٍ من الغارات الجوية تركزت معظمها بالقرب من منطقة "الرصافة" بريف الرقة الغربي، إضافةً لشن أكثر من 30 غارة جوية خلال الأسبوعين الأخيرين في المنطقة.

في سياق متصل، بلغ عدد قتلى "لواء القدس" الفلسطيني، و"الفرقة 25 مهام خاصة" و "الدفاع الوطني" خلال الشهرين الأخيرين، أكثر من 45 قتيلاً معظمهم إثر كمائن تعرضوا لها عند تمشط البادية الشرقية الممتدة من ريف الرقة الغربي وحتى ريف حماة الشرقي، بعد تعليمات من روسيا لتلك التشكيلات بتمشيط المنطقة.

زمان الوصل
(70)    هل أعجبتك المقالة (83)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي