أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

أهدته أنقرة.. قطة آيا صوفيا "غلي" تنهي وحدتها بصداقة "قليج"

قليج - الأناضول

أرسلت بلدية تركية القط "قليج" ليكون صديقا لقطة مسجدا آيا صوفيا الكبير باسطنبول الشهيرة "غلي" التي تعيش وحيدة منذ مدة طويلة.

وقررت بلدية قضاء بورصاقلار في أنقرة، اهداء القط قليج إلى مسجد آيا صوفيا، وهو من فصيلة "قطة أنقرة" المحلية ذات المظهر الجميل، التي تعد من التراث الثقافي للأناضول.

والتقى القط قليج القطة غلي التي اشتهرت بكونها قطة مسجد آيا صوفيا، الجمعة، بعد تسليمه لمفتي حي الفاتح باسطنبول، حسين باش.

وقالت بلدية بورصاقلار في بيان ، إن القط قليج حائز على جوائز من مؤسسات دولية، حيث يتميز بحركاته وعشقه للعب.

وقال رئيس البلدية أرطغرول جتين :" كنا نتابع القطة غلي منذ مدة طويلة، ونعتقد أنها كانت وحيدة للغاية، لقد أردنا ارسال صديق وسلام لها من بورصاقلار".

وأضاف " أعتقد أن غلي ستقضي وقتا ممتعا جدا مع القط قليج، فقطنا الوسيم سيعيش بعد اليوم في آيا صوفيا"، حسبما أورده البيان.

وباتت القطة غلي محط اهتمام الزوار ووسائل الاعلام مع افتتاح مسجد آيا صوفيا للعبادة مجددا.

وفي 24 يوليو/تموز الماضي، أقيمت صلاة الجمعة في مسجد آيا صوفيا الكبير لأول مرة منذ 86 عاما من تحويله لمتحف، بحضور الرئيس التركي رجب طيب أردوغان ونائبه فؤاد أوقطاي، ورئيس البرلمان مصطفى شنطوب، ووزراء ومسؤولين آخرين ورؤساء أحزاب.

ويقع "آيا صوفيا" في منطقة "السلطان أحمد" بمدينة إسطنبول، واستخدم كمسجد لمدة 481 عاماً، وتم تحويله إلى متحف عام 1934، وهو من أهم المعالم المعمارية في تاريخ الشرق الأوسط.





الاناضول
(36)    هل أعجبتك المقالة (35)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي