أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"محكمة إسرائيلية" تقضي ببقاء مخطوطات "تيجان دمشق" بالمكتبة "الوطنية"

قضت محكمة "إسرائيلية" ببقاء مخطوطات "تيجان دمشق" وهي 9 مخطوطات نادرة من العصور الوسطى هربها جواسيس إسرائيليون وناشط كندي وحاخام سوري من مدينة دمشق في تسعينيات القرن الماضي.
وقررت محكمة القدس أن "تظل المخطوطات التسعة تحت ما أسمتها "وصاية المكتبة الوطنية لحفظها"، معتبرة أن الكتب "كنوز مملوكة للشعب اليهودي ولها أهمية تاريخية ودينية وقومية ويجب الحفاظ عليها، وان أفضل طريقة لذلك، وفقا للمحكمة، هي استمرار وجودها في المكتبة الوطنية تحت وصاية سلطة عامة".
وذكرت وسائل إعلام أنه "وبذلك انتهت معركة قانونية طويلة" حول ملكية (تيجان دمشق)، وهي نصوص دينية في مخطوطات قديمة كانت ملكا للطائفة اليهودية في العاصمة السورية لقرون حتى تم تهريبها سرا إلى إسرائيل في التسعينيات.
وقالت المحكمة إن "الوصاية وشروطها تهدف لضمان أولا وأخيرا الحفاظ على (تيجان دمشق) والاهتمام بها من أجل الشعب اليهودي والأجيال المقبلة".

زمان الوصل - رصد
(66)    هل أعجبتك المقالة (60)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي