أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

قتلى وجرحى بانفجار مفخخة غرب "رأس العين" شمال الحسكة

من تفجير سابق في "رأس العين" - أرشيف

قتل 3 أشخاص بينهم عنصران من "الجيش الوطني" وجرح آخر يوم الثلاثاء بانفجار سيارة مفخخة لميليشيات "قسد" غرب مدينة "رأس العين" شمال الحسكة.

وقال "أبو برزان السلطاني" القائد العام لـ(الفرقة 20) لـ"زمان الوصل" إن الأخوين "محمد وأحمد العايد" من (الفرقة 20) قتلا وجرح قيادي بانفجار سيارة مفخخة ضبطها بنقطة تفتيش "العدوانية" غرب "رأس العين"، مشيرا إلى قدوم المفخخة من مناطق سيطرة "قسد" تحديدا من منطقة "الهول"، ودخلت صباحا لمنطقة "نبع السلام" يقودها شاب من مواليد الحسكة عام 1984م.

وأوضح أنهم شكّوا بأن السيارة مفخخة عند وصولها الحاجز وأثناء تنفيذ العناصر الإجراءات القانونية لتفتيش السيارة لاحظوا وجود أسلاك ومواد تشير إلى تفخيخ العربة، فأنزل السائق، الذي قال إنه لا يعلم بما في داخلها وإنه تم تكليفه بإيصال العربة إلى سوق "تل أبيض" وتسليمها لشخص آخر هناك مقابل 200 ألف ليرة سورية.

وأضاف القيادي أنهم طلبوا من السائق ركن السيارة بعيدا عن المدنيين ريثما يتم التأكد وعندما اقتربوا منها انفجرت بهم وقتلت عنصرين للفرقة 20 إضافة لسائق السيارة، لافتا إلى أن اعتراض المفخخة أنقذ "تل أبيض" من مجزرة مخطط لأن يكون ضحاياها بالعشرات.

وأكد "السلطاني" أن "قسد" مستمرة بإرسال المفخخات بهذه الطريقة وفتحت مكاتب بيع سيارات في مناطق سيطرة ها لإرسالها إلى مناطق سيطرة الجيش الوطني مع تكليف أشخاص بأجور بسيطة لإيصال السيارة إلى المكان المطلوب.

وحمل التحالف الدولي بشكل مباشر عن هذه المفخخات لأنه يعطي "قسد" الشرعية للقيام بهذه "الأعمال الإرهابية".

وانفجرت دراجة مفخخة الخميس الماضي ركنها مجهول أمام محل لتصليح الدراجات في قرية "الدويرة" جنوب "رأس العين" بحجة أنها معطلة.

وقتل 9 عناصر معظمهم من الشرطة المدنية في "رأس العين"، وأصيب آخرون نهاية الشهر الماضي نتيجة انفجار سيارة مفخخة بحاجز للشرطة غرب بلدة "تل حلف" بريف "رأس العين" الخاضعة لسيطرة الجيشين التركي و"الوطني السوري" من 11 شهرا بعد طرد الوحدات الكردية منها ضمن عملية "نبع السلام" العسكرية.

كما قتل شخص يدعى "عبد الرحمن الرجا" برصاص مجهولين اقتحموا محله التجاري في شارع "الجامع الكبير" بحي "غويران" جنوبي مدينة الحسكة.

زمان الوصل
(46)    هل أعجبتك المقالة (49)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي