أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تجار في سوق "الحريقة" يعرضون محالهم للبيع

عمليات البيع وصلت لأرقام كبيرة جداً

أكد مصدر مقرب من تجار "الحريقة" بدمشق لـ"زمان الوصل" أن أحد أشهر التجار من آل (الشالاتي) يمتلك أكثر من 20 محلاً تجارياً عرض 10 محال منها للبيع في هذا الشهر.

وأضاف المصدر أن عمليات البيع وصلت لأرقام كبيرة جداً حيث بيع محل تجاري كبير جداً في نفس السوق مملوك لآل (بندق) بمبلغ مليار ليرة، وأن هذه المحال كانت قبل حوالي 5 سنوات أي في فترة ذروة الحرب تتراوح قيمتها بين 100- 300 مليون ليرة.

المصدر أكد أن ركود السوق والخوف من المجهول الذي قد تسببه العقوبات الاقتصادية قد يكونا السبب الأكثر تأثيراً فيما تأتي في مرتبة ثانية عروض الشراء والإغراءات المالية من جهات مقربة من إيران، إضافة إلى ضغوط أمنية على أصحابها.

وكانت أسواق العاصمة الكبرى قد تعرضت لسلسلة من الحرائق - التي أعيد سببها إلى ماس كهربائي- آخرها الحريق الذي اندلع في سوق "البزورية" أحد أشهر الأسواق التجارية والذي امتد إلى بعض المحال التجارية وتسبب بأضرار مالية جسيمة.

ناصر علي - زمان الوصل
(91)    هل أعجبتك المقالة (75)

Ali

2020-08-18

هلق تجار الشام خايفين من الركود الاقتصادي والمجهول. اذا بيقعدو مية سنة بدون شغل ما بيصرفوا اللي معن. اكتبوا عن اللي ما معن ربطة خبز و عايشين بالصحرا..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي