أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

اسطنبول.. مقتل شاب سوري بالرصاص والشرطة تفلت الجاني وتحتجز مسعفي الضحية

الشاب المغدور "عبد القادر داود"

لقي شاب سوري مصرعه يوم الإثنين متأثراً بإصابته بطلق ناري منتصف ليل أمس الأحد في مدينة اسطنبول التركية.

وفي التفاصيل التي حصلت عليها "زمان الوصل" من شهود عيان، فإن الشاب السوري "عبد القادر داود" من مواليد العام 1999 توفي ظهر اليوم الإثنين في إحدى المشافي التركية متأثراً بإصابته التي تعرض لها منتصف يوم أمس الأحد بطلق ناري في منطقة "زيتون بورنو" بمدينة اسطنبول.

وذكر أحد أصدقاء الضحية في تصريح خاص لـ "زمان الوصل"، إن رجلا تركيا يرجح أنه كان سكران، خرج من شرفة منزله الواقع في المنطقة التي حصلت فيها الحادثة وبيده سلاح ناري رشاش وأطلق رصاصه ما أدى لإصابة الضحية إصابة خطيرة في رقبته نقل على إثرها إلى المستشفى، ليفارق الحياة ظهر اليوم متأثراً بإصابته.

بينما قال شاهد عيان إن الجاني سمع مجموعة الشبان السوريين وهم يتكلمون العربية، فشتمهم ودخل ليخرج سلاحه ويطلق عليهم النار بشكل مباشر، ما أدى لمقتل الشاب "داود" بعد إصابة بليغة لحقت به.

وأشار مصدرنا، الذي فضل عدم الكشف عن اسمه، إلى أن الشرطة التركية وصلت متأخرة إلى مكان وقوع الحادثة واعتقلت مطلق النار وعددا من الشبان السوريين الذين كانوا بصحبة الضحية، لتطلق سراح الجاني بعد وقت قصير، في المقابل تحفظت الشرطة على أصدقاء الضحية الذين أسعفوه لأسباب مجهولة.

زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (74)

تحياتي لكل السوريين

2020-08-17

الله يرحمه، نحن ضيوف على الدول الاخرى مهما كان ، لذلك ينبغي ان يلتزم الانسان منزله وعمله وغير ذلك !! زمن كورونا ،ماذا يقول المرئ لم اخرج يوما من المنزل بعد صلاة العشاء..


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي