أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ريف حلب.. اغتيال الضابط المسؤول عن قسم الأدلة والبصمات في شرطة "الباب"

عبوة ناسفة انفجرت بسيارته - نشطاء

اغتال مجهولون بعد ظهر اليوم السبت، ضابطاً في شرطة مدينة "الباب" بريف حلب الشرقي، وذلك عبر استهدافه بعبوة ناسفة وضعت في سيارته.

وقال مراسل "زمان الوصل" في ريف حلب الشمالي، إنّ عبوة ناسفة انفجرت بسيارة الملازم أول "عبد الله شيخاني" وهو من مرتبات "قوى الشرطة والأمن والعام" في مدينة "الباب"، وذلك في أثناء خروجه من بيته قرب "جامع الإيمان" وسط المدينة، حيث فارق الحياة فور إسعافه إلى مشفى "الباب" الكبير متأثراً بإصابته البليغة.

وأوضح مراسلنا أنّ الملازم "شيخاني" كان الضابط المسؤول عن قسم الأدلة الجنائية والبصمات في جهاز شرطة مدينة "الباب"، كما أنّه كان يشرف على ملف السيارات المفخخة والعبوات الناسفة التي تشهدها المنطقة بين الحين والآخر.

ويعتبر هذا التفجير الثاني من نوعه خلال اليوم السبت، حيث سبق أن شهدت مدينة "جرابلس"، انفجار دراجة ناريّة مفخخة أمام أحد أفران المدينة وأدّت إلى مقتل شخص وإصابة سبعة آخرين بجروح متفاوتة.

وشهدت مدينة "الباب" في مطلع شهر حزيران/ يونيو الفائت مقتل شرطيين أحدهما ضابط برتبة ملازم أول، بعد استهدافهما بطلقاتٍ نارية من قبل مجهولين في محيط المدينة.

وأصبحت حوادث الاغتيالات والتفجيرات الناجمة عن الدراجات المفخخة والعبوات اللاصقة، جزءاً لا يتجزأ من مشاهد الحياة اليومية التي يعيشها الأهالي في مناطق متفرقة من ريفي حلب الشمالي والشرقي، في ظل اتهامات متكررة من "الجيش الوطني" لميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" و"تنظيم الدولة الإسلامية" بالضلوع وراء تلك الحوادث.

زمان الوصل
(55)    هل أعجبتك المقالة (85)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي