أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. استهداف سيارة عسكرية تابعة للأسد وعميل لحزب الله

من درعا - جيتي

استهدف مسلحون مجهولون، مساء الجمعة، سيارة عسكرية تابعة للمخابرات الجوية في ريف درعا الغربي، موقعين قتلى وجرحى في صفوف العناصر الذين كانوا يتواجدون بداخلها.

وأكدت مصادر لـ"زمان الوصل" أن عبوة ناسفة انفجرت أثناء مرور دورية تابعة للمخابرات الجوية على طريق "جلين – الحاجز الرباعي"، ما أسفر عن خسائر في صفوف عناصر النظام لم تستطع المصادر تحديد حجمها، لأن المنطقة شهدت استنفارا أمنيا كثيفا.

تزامن ذلك مع استهداف عميل تابع لميليشيا حزب الله اللبناني، شرقي درعا ما أدى لإصابته بجروح خطيرة نقل على إثرها إلى المستشفى.

وأكد ناشطون أن مسلحين ملثمين استهدفوا مساء الجمعة "أحمد الغوثاني"، على طريق "بصرى الشام – صماد" في ريف درعا الشرقي، مشددين أن الأخير أصيب بجروح بليغة نقل على إثرها إلى المستشفى ولم يعرف مصيره حتى الآن.

وأوضح الناشطون أن "الغوثاني" غادر محافظة درعا مع الميليشيات الطائفية الشيعية بعد تحرير مدينة "بصرى الشام" عام 2015، ويعمل ضمن صفوف أمن الدولة، كما يعد من المقربين لميليشيا حزب الله اللبناني.

وكان مجهولون اغتالوا مساء الخميس، "فضيل جاد الله مصلح" رئيس مجلس بلدية قرية "إيب" في منطقة "اللجاة" شمال شرقي درعا، مع ولديه، الطالب الجامعي "معتز" والطفلة "غفران" البالغة من العمر 8 أعوام.

وأوضحت مصادر أن عملية الاغتيال تمت بالقرب من منزل "مصلح" أثناء عودته من مدينة دمشق، مشيرة إلى أن مسلحين أطلقوا النار على سيارته ولاذوا بالفرار دون التمكن من معرفتهم.

زمان الوصل
(94)    هل أعجبتك المقالة (81)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي