أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

منظمة حقوقية تدين اعتقال تركيا للعميد "رحال" وتدعو للإفراج عنه

رحال - أرشيف

أدانت "المنظمة العربية الأوروبية لحقوق الإنسان" اعتقال العميد الركن أحمد رحال الضابط المنشق عن جيش نظام الأسد وذلك بعد وصول تقارير مؤكدة للمنظمة تفيد باعتقال السلطات التركية له.

وأشارت المنظمة في بيان لها تلقت "زمان الوصل" نسخة منه إلى أن من واجب السلطات التركية إجراء تحقيق شفاف ونزيه وإخلاء سبيل الضابط السوري بأسرع وقت.

وعبرت المنظمة التي تتخذ من برلين مقراً لها عن تخوفها من تسليم الضابط إلى النظام السوري، كما حدث مع الضابط السوري "حسين هرموش" حيث تم تسليمه إلى السلطات السورية وبقي مصيره مجهولا حتى هذه اللحظة.

وشددت المنظمة على أنه "ليس من حق تركيا اعتقال المعارضين السوريين لمجرد انتقادهم لدور تركيا السلبي في سوريا وانتقادهم لتصرفات القوات السورية الموالية لتركيا"، مشيرة إلى أن "من حق كل إنسان التعبير عن رأيه دون التعرض للملاحقة والاعتقال والتهديد".

ويعتبر "رحال" أحد أبرز الضباط العسكريين الذين انشقوا عن جيش نظام الأسد والعميد الركن "أحمد رحال" ضابط سابق في القوات البحرية السورية، ومدرس في الأكاديمية العليا للعلوم العسكرية السورية، انشق عن نظام بشار الأسد في أكتوبر/تشرين الأول 2012، وانخرط في العمل العسكري عند انشقاقه، ثم ما لبث أن تحول إلى العمل الإعلامي، نتيجة تهميش دور الضباط المنشقين واستبعاد معظمهم عن العمل العسكري المباشر، ليصبح أحد أبرز المحللين العسكريين السوريين.

وكان ناشطون قد أكدوا اليوم الجمعة أن السلطات التركية اعتقلت "رحال" المقيم في تركيا منذ سنوات واقتادته إلى جهة غير معلومة.

فارس الرفاعي - زمان الوصل
(75)    هل أعجبتك المقالة (77)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي