أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الهيئة توضح سبب اعتقال الصحفي الأميركي.. وابن زوجته يرد

عبد الكريم

قال "تقي الدين عمر" مسؤول العلاقات الإعلامية في "هيئة تحرير الشام" لزمان الوصل إن الصحفي الأميركي "بلال عبد الكريم" اعتقل أمس من قبل السلطات المحلية في بلدة "أطمة' شمال إدلب، بعد صدور مذكرة توقيف من قبل الهيئة بحقه".

وأشار تقي إلى أن "سبب الاعتقال جاء بعد عدد من الادعاءات المحيطة بالمتهم التي يجري التحقيق بها حالياً، دون توضيح تلك الادعاءات الموجهة بحقه".

في السياق نفسه، نشرت قناة "ONG" مقطع فيديو مصورا على قناتها اليوم للطفل "جهاد" ابن زوجة الصحفي "بلال عبد الكريم" قائلاً في الفيديو: "إنه وبعد انتهائهم من صلاة المغرب وفي المسجد الذي يقع بالقرب من فرن التقوى داخل بلدة أطمة شمال إدلب، وعندما كان الصحفي عبد الكريم وسائقه أبو محمد الحمصي يتفقدون السيارة الخاصة بهم، هاجمتهم سيارتان تتبعان لأمنية هيئة تحرير الشام، وترجل منها مُسلحون ملثمون، وحاول بلال الهروب، ولكن عناصر الهيئة تمكنوا من الإمساك به بعد توجيه السلاح عليه وانهالوا عليه بالضرب مع سائقه وكبلوا أيدهم واقتادوهم إلى جهة مجهولة وتمكنت أنا من الهروب دون الإمساك بي".

والجدير بالذكر أن مصدرا مطلعا أوضح لـ"زمان الوصل" يوم أمس أن الهيئة اعتقلت الصحفي الأميركي "بلال عبد الكريم" بعد نشره تقريرا مصور ا يتحدث من خلاله عن تعذيب السجناء داخل معتقلات الهيئة، وأن أبرز الأشخاص الذين تعرضوا للتعذيب "توقير شريف" عامل الإغاثة البريطاني، الذي لا يزال ضمن سجون الهيئة حتى اللحظة، وهو على علاقة جيدة مع بلال منذ دخولهما إلى سوريا".

زمان الوصل
(13)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي