أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نجاة الإعلامي "هادي العبدالله" ومجموعة ناشطين من قصف مكثف استهدف جنوب إدلب

قصف على ريف إدلب - جيتي

نجا الناشط الإعلامي "هادي العبدالله" وعدد من النشطاء العاملين في الشمال السوري من الموت اليوم الجمعة، إثر قصف مكثف وعنيف بذائف المدفعية والصواريخ استهدف عدد من القرى والبلدات ضمن منطقة "جبل الزاوية" جنوب إدلب.

وفي التفاصيل، نجا الناشط الإعلامي "هادي العبدلله" ومصور قناة "أورينت نت" "سعد زيدان" و "أحمد حنيني" مراسل راديو فرش من الموت، إثر تعرض مكان تغطيتهم للقصف المباشر من قبل قوات الأسد المتمركزة في مدينة "كفرنبل" جنوب إدلب.

وأفاد مراسلنا أن قوات الأسد استهدفت كلاً من بلدات "كنصفرة، وكفرعويد" والفطيرة، وسفوهن"، ومحيط وداخل "البارة"، ومحيط "الموزرة"، ومحيط "احسم" لقصف مكثف بالمدفعية الثقيلة والصواريخ، بالتزامن مع تحليق مكثف لطائرات الاستطلاع الروسية في المنطقة.

فيما لا تزال قوات الأسد والميليشيات الإيرانية تعزز نقاطها وحشودها العسكرية على أطراف منطقة "جبل الزاوية" جنوب إدلب و "سهل الغاب" بريف حماة، وأطراف "تلة الحدادة" شرق اللاذقية.

وقضى مزارعان صباح اليوم الجمعة، وذلك إثر انفجار لغم أرضي من مخلفات قوات الأسد في أرضٍ زراعية بمحيط بلدة "النيرب" شرق إدلب.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي