أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل عامل سوري على يد تركي في "ماردين" شرق تركيا

قضى الشاب السوري "مؤيد إسماعيل الملحم" (24 عاما) نتيجة الاعتداء عليه بسلاح ناري من قِبل شاب تركي أول أمس الثلاثاء في مدينة "ماردين" شرقي تركيا.

وقال "عبد اللطيف الحمد" ابن عم الضحية لـ"زمان الوصل" إن "مؤيد" كان يعمل في ورشة لتركيب الأحجار الخاصة برصف الطرقات، حيث طلب الجاني الذي يقطن في المنطقة التي وقعت فيها الجريمة الحصول على كمية من تلك الأحجار لاستخدامها والاستفادة منها في بيته، الأمر الذي رفضه الضحية الذي يعمل بصفة مشرف على مجموعة العمال.

وأشار محدثنا إلى أن الجاني توجه يوم الثلاثاء الماضي في تمام الساعة 4 والنصف عصراً إلى مكان تواجد الورشة والمغدور وطلب من الأخير جلب كمية من الحجارة ووضعها في منزله، إلا أن "مؤيد" رفض الأمر وأبلغ الجاني أن تنفيذ ذلك يتوقف على موافقة من موظفي البلدية أو المشرف، وانصرف بعد ذلك المغدور لاستكمال عمله، وبينما كان (مؤيد) يقوم بركن إحدى الآليات المستخدمة في مكان العمل قام الجاني بإطلاق النار عليه بشكل مباشر.

وأضاف المصدر أن المغدور تم إسعافه من قبل من معه من العمال السوريين إلى مستشفى "Midyat"، وأوقفت الشرطة التركية التي وصلت إلى مكان الجريمة الجاني على الفور، وبالرغم من محاولات الكوادر الطبية إنقاذ المغدور إلاّ أنه فارق الحياة متأثراً بإصابته، تم نقل جثة المغدور إلى مستشفى "ماردين" لعرضها على الطبابة الشرعية، ودفن مساء اليوم الخميس في المدينة التي قتل فيها تاركا وراءه أطفاله الثلاثة ليواجهوا مصيرا مجهولا في مدينة "ماردين" التي جاء إليها قادما من قرية "البوليل" في ريف ديرالزور.

زمان الوصل
(23)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي