أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الاقتصاد البريطاني يدخل حالة ركود بعد تراجع بنسبة 20.4٪

أرشيف

تراجع الناتج الاقتصادي البريطاني بنسبة 20.4٪ في الربع الثاني من العام 2020، وهو أسوأ تراجع ربع سنوي على الإطلاق، دفع البلاد إلى أعمق ركود مقارنة بأي اقتصاد عالمي رئيسي آخر، وفق شبكة (CNN).

ويعد هذا الانهيار في الناتج المحلي الإجمالي في الفترة ما بين نيسان/ أبريل، وحزيران/يونيو الأسوأ منذ أن بدأت السجلات الفصلية في العام 1955، ويتبع انكماشاً بنسبة 2.2٪ في الربع الأول من العام.

وشهدت الصناعات الأكثر تأثراً بإجراءات الإغلاق الحكومية لاحتواء جائحة فيروس كورونا، مثل الخدمات والإنتاج والبناء، انخفاضاً قياسياً. وقال وزير المالية البريطاني "ريشي سوناك"، في بيان إن "أرقام اليوم تؤكد أن هذه أوقات عصيبة.

لقد فقد مئات الآلاف من الأشخاص وظائفهم، وللأسف في الأشهر المقبلة سيفقدها آخرون كثر أيضاً. ولكن رغم أنه هناك خيارات صعبة يتعين اتخاذها في المستقبل، سنتجاوز هذا الأمر، ويمكنني أن أؤكد للناس أنه لن يُترك أحد بدون أمل أو فرصة".

ومقارنة بنهاية العام 2019، انخفض الناتج الاقتصادي البريطاني بنسبة تراكمية بلغت 22.1٪ في الأشهر الـ6 الأولى من العام 2020، وهي نتيجة أسوأ من ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، وضعف الانخفاض البالغ 10.6٪ الذي سجلته الولايات المتحدة، وفقاً لمكتب الاحصاء الوطني.

وتخلى الاقتصاد البريطاني عن 730 ألف وظيفة منذ أن أدت جائحة فيروس كورونا إلى إغلاق الشركات في آذار/مارس، حين تحمل الشباب وكبار السن وأصحاب الأعمال الحرة وطأة أزمة البطالة.

زمان الوصل - رصد
(17)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي