أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تغريدة على تويتر تدفع بلدة لبنانية للتبرّؤ من مدير مجموعة "MBC"

جابر

أعلن مختار مدينة "النبطية" في جنوب لبنان "حسن جابر" براءته وبراءة "آل جابر" من الإعلامي "علي جابر" على خلفية ما وصفوه بإساءة علي لبلدته وأهله وطائفته، من خلال تغريدة نشرها على حسابه في "تويتر".

وأشعلت التغريدة التي أطلقها الإعلامي علي جابر (مدير مجموعة MBC ) موجات من الانتقادات على مواقع التواصل الاجتماعي وخاصة من أبناء مسقط رأسه مدينة "النبطية" في جنوب لبنان، قبل أن يسارع الى حذفها.

وكتب الإعلامي "علي جابر" في تغريدته "يرتكب الشيعة عموماً، وأهل الجنوب بشكل خاص، خطأ تاريخي وخطيئة وطنية، بعدم إشهار التضامن الشعبي والعلمائي مع أهل بيروت، جراء الكارثة التي حلت بهم".

وأضاف: "إنها مسؤولية أخلاقية ، سياسياً لا أمل في أي موقف وطني من الثنائي وجماعتهم، ولكن الناس للناس والدنيا دولاب".



وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي موجة من الانتقادات ضد ما نشره جابر، واتهمه البعض بنكران الجميل "خاصة أن عشرات المتطوعين وسيارات الإسعاف هبوا إلى بيروت من جمعيات جنوبية للمساعدة وتقديم العون والإغاثة وهو واجبهم الوطني والأخلاقي والمهني".

وتساءل البعض "ألم يتعرض أبناء خندق الغميق، الباشورة، وزقاق البلاط" وغيرها وهم من لبنانيين شيعة، للخطر والضرر جراء الانفجار كما باقي المناطق المجاورة للمرفأ".

وتساءل بعض المعلقين "أين كنت ياعلي في عدوان تموز 2006، أين كنت عندما كانت تتعرض مدينتك للدمار والقتل، وما الذي فعلته".

وحذف الإعلامي "علي جابر" تغريدته على خلفية الحملة الغاضبة التي شنها عليه أبناء بلدته، وكتب تعليقاً على حذفها "أظن أن تغريدتي فهمت خطأ، والرجوع عن الخطأ فضيلة".

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (33)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي