أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

بتهمة تسريب معلومات طبية.. النظام يعتقل اثنين من الكادر الطبي في "حمورية"

أرشيف

اعتقل نظام الأسد اثنين من العاملين في الكادر التمريضي في بلدة "حمورية" في الغوطة الشرقية، وفق موقع "صوت العاصمة".

وأوضح الموقع أن اعتقال الممرضين العاملين في مركز "حمورية" الطبي، جاء إثر توجيه تهمة تسريب معلومات طبية والإفصاح عن أعداد المصابين بفيروس "كورونا"، ومعلومات أخرى تخص أعداد الوفيات والتعامل مع الحالات.

وأشار إلى أن اعتقال الممرضين خلق حالة خوف لدى العاملين ضمن الكوادر الطبية في المنطقة، ما يساهم في زيادة عجز المنشآت الطبية في تقديم الرعاية الصحية للمصابين والمرضى، جراء النقص الكبير في أعداد الأطباء والممرضين العاملين في الغوطة الشرقية.

ولفت إلى أن 10 حالات على الأقل، تُنقل إلى المركز الطبي في "حمورية" لإجراء الكشف اللازم للتأكد من الإصابة بفيروس كورونا بشكل يومي، فضلاً عن الحالات الإسعافية من حاملي الأمراض الأخرى. وبحسب الموقع فإن أعداد المصابين بالفيروس في بلدة "حمورية"، تجاوز الـ 200 حالة، بعد تسجيل 29 إصابة مؤكدة منذ مطلع الأسبوع الجاري، منوها إلى أن الإصابات تركّزت في منطقة "الخولاني"، ومحيط مسجد "حمورية القديم".

وأكد أن سلطات النظام تتعمد عدم الإفصاح عن الأعداد الحقيقية للإصابات بالفيروس والوفيات الناتجة عن تضاعف الأعراض، في الوقت الذي أصدرت فيه عشرات الإنذارات للمراكز الطبية ووسائل الإعلام المحلية نصت على تهديد المتطرقين للأعداد الحقيقية للمصابين بالملاحقة الأمنية.

زمان الوصل - رصد
(11)    هل أعجبتك المقالة (12)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي