أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. شبكة تكشف بنود الاتفاق بين النظام ووجهاء "جاسم"

من درعا - جيتي

أفادت شبكة محلية بأن نظام الأسد ولجان التفاوض في مدينة "جاسم" شمالي درعا، توصلوا إلى اتفاق بعد أسابيع من التوتر والحشود العسكرية.

وأكدت مؤسسة "نبأ" المتخصصة بأخبار الجنوب السوري أن أمن الدولة بدأ بتسيير دوريات في مدينة "جاسم" منذ مساء يوم الثلاثاء، في إطار الاتفاق الذي أُبرم مع لجان التفاوض حول المدينة. ووفقا للمؤسسة فإن الدوريات بدأت في تمام الساعة التاسعة من مساء الثلاثاء بمشاركة عناصر مسلحين من أبناء المدينة، دون معرفة الهدف منها أو مدتها.

ونقلت عن مصادر أسمتها بالمطّلعة في المدينة، قولها إن رئيس اللجنة الأمنية في درعا اللواء "حسام لوقا"، زار المدينة وطلب من المفاوضين قوائم بأسماء مقاتلين، دون التأكد من طبيعة الأسماء المطلوبة والغاية منها.

وبحسب المصادر، فإن "لوقا" والعقيد "عقاب" المشرفين على عملية التفاوض قدما عرضاً بتجنيد مقاتلي جاسم في صفوف النظام ومنحهم بطاقات أمنية ورواتب شهرية ويستمر نشاطهم في المدينة إلى جانب عناصر فرع أمن الدولة. جاء ذلك بالتزامن مع وصول 18 دبابة وآلية عسكرية إلى تخوم المدينة، والتي تمركزت في المواقع والثكنات العسكرية شمال "جاسم".

وكان ضباط النظام هددوا قبل أيام بشن حملة عسكرية على المدينة، ما استدعى عقد مفاوضات مباشرة مع لجان التفاوض ليتم الإعلان قبل يومين عن التوصل لاتفاق أنهى حالة التصعيد والهجوم "الوشيك".

كما نقلت "نبأ" عن عضو لجنة التفاوض في درعا المحامي "عدنان المسالمة"، قوله إن ضباط النظام وعلى رأسهم اللواء "حسام لوقا"، يريدون استخدام الجيش كقوة عسكرية للضغط على مدينة "جاسم" لعقد تسويات جديدة وتسليم السلاح.

وأوضح "المسالمة" أن "وقوف أهالي درعا مع جاسم فاجأ النظام وجعله يُعيد حساباته". مستبعداً الخيار العسكري الذي اعتبره أسلوب للضغط والحصول على مكاسب.

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (15)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي