أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مشفى لبناني ينفي طلبه دفع 11 ألف دولار لتسليم جثمان فتاة سورية قضت بتفجيرات بيروت

روان - ارشيف

شدد مصدر طبي على عدم صحة الأنباء المتداولة عن رفض مستشفى لبنانيا  تسليم جثمان ضحية سورية من ضحايا انفجار بيروت قبل دفع 11 ألف دولار ثمن القبر في بيروت.

ونفت مسؤولة إدارة المخاطر في مشفى" رزق" اللبناني، جويل خيشو، في تصريح خاص لموقع "تلفزيون سوريا" صحة ما ورد عن رفض المستشفى تسليم جثمان الفتاة السورية "روان مستو"، إلا بعد دفع 11 ألف دولار، وقالت: "كل الضحايا والجرحى الذين وصلوا مشفى رزق جرّاء الانفجار طبّبوا على عاتق وزارة الصحة، والضحايا سُلّموا لأهلهم".

وكانت "روان" قد كتبت على صفحتها قبل ساعات من وفاتها: "خبرني أكتر عن بيروت كيف صمدت هالصمود.. خبرني كيف تعمرت هالبيوت خبرني كيف كنا ع سرور نموت"، كما عملت في الكشافة وكانت من أهم كوادرها، وفق مصدر فضل عدم ذكر اسمه.

ونشرت وكالة "فرانس برس" يوم أمس تقريراً، أكدت فيه أن روان مستو لبنانية، وأشارت إلى لافتة تحمل صورتها وكتب عليها "حكومتي قتلتني" رفعتها صديقة لها في مظاهرات بيروت يوم الجمعة الماضية.

ومازالت العاصمة اللبنانية بيروت تعاني ارتدادات انفجار عنيف هز المرفأ وأدى إلى مقتل 171 شخصاً، بينهم 43 سورياً، وإصابة أكثر من 6 آلاف آخرين، إضافة إلى دمار بيوت أحياء وشوارع كثيرة، وضع نحو 300 ألف شخص مشردين في العراء.

زمان الوصل
(100)    هل أعجبتك المقالة (77)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي