أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"أحرار الشرقية" يشن حملة دهم واعتقالات شمال الرقة

ارشيف

اعتقل فصيل "أحرار الشرقية " التابع لـ"الجيش الوطني السوري" أمس الإثنين عددا من الأشخاص بتهم الارتباط بالنظام وحزب "الاتحاد الديمقراطي" بعد مداهمة قرية "علي باجلية " شمال الرقة.

وأفاد الناشط "موسى الخلف" المعروف "أبو مايا" بدفع فصيل "أحرار الشرقية" برتل عسكري كبير من عناصره نحو قرية "علي باجلية " ليشنوا حملة اعتقالات طالت عددا من الأشخاص الموالين للنظام وآخرين موالين لحزب "الاتحاد الديمقراطي"، وفق ما نقل عن قيادي في "الجيش الوطني".

وقال الناشط لـ"زمان الوصل" إن حملة الدهم والاعتقال جاءت بعد إطلاق النار نحو عناصر "الجيش الوطني" من أشخاص داخل القرية، إثر خلاف وانتزاع 3 بنادق آلية من عناصر الفصيل ليجري تبادل إطلاق النار ويصاب شخصان من عائلة "الحنوش" .

وأشار إلى أن دخول العدد الكبير للقوات إلى القرية وسط إطلاق رصاص كثيف في الهواء أثار الخوف في نفوس السكان وكان يمكن اعتقال المتورطين بدورية من سيارتين.

في المقابل، ذكرت مصادر موالية إن عناصر "أحرار الشرقية" أطلقوا النار وسط شارع الرئيسي في قرية "العلي باجلية" وجرحوا "اسماعيل خليل الحنوش" و"ياسين علي الحنوش"، إثر خلاف بين حول دفع أجرة تصليح "دينمو" مضخة ماء كهربائية، ما دفع أقرباءهم إلى الاستيلاء على سلاح 3 عناصر من الذين انسحبوا إلى مقرهم في مبنى بلدية القرية.

وأشاروا إلى تجمع أقرباء" الحنوش" بالجزء الشرقي من القرية قبل وصول القوة من "الجيش الوطني".

وسبق أن عثر الأهالي أمس الأحد على جثة شخص اسمه "عبد الله شحادة الخالد" قرب قرية "كورمازات" بمنطقة "تل أبيض" بعد اختطافه قبل أيام من منزله بقرية "خربة الرز".

وكان فصيل "أحرار الشرقية" اعتقل نهاية تموز يوليو الماضي شخصا يدعى "ماجد الخفاجي" مع سيارته بعد مداهمة قرية "عيوة" على طريق حلب الدولي الفاصل بين مناطق "الجيش الوطني" شمالا ومناطق سيطرة ميليشيات قوات سوريا الديمقراطية (قسد) جنوبا.

زمان الوصل
(15)    هل أعجبتك المقالة (17)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي