أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

ابنة "بشار الأسد" تشتري حذاءً من موسكو بـ850 دولارا

تواصل عائلة الأسد العيش في غمار حالتها المنفصلة عن الواقع السوري، الذي كانت قرارات "بشار الأسد" المدمرة سببا في الوصول إليه، فرغم الحالة المأساوية التي يعيشها السوريون المصحوبة بالجوع وانتشار وباء "كورونا"، تستمر العائلة التمتع بالحياة عبر السفر وممارسات طقوس التسوق من ما غلى ثمنه من ماركات عالمية.

وجديد هذه العائلة ما قامت به ابنه بشار "زين الأسد" بشراء حذاء بلغ ثمنه نحو مليوني ليرة سورية، دفعها لذلك "غيرتها" من إحدى صديقاتها، وفق ما نشر موقع أمريكي.

وذكر موقع "ريديت Reddit" الأمريكي، أمس السبت، أن ابنة رأس النظام في سوريا "زين الأسد" اشترت حذاء رياضيا ماركة "كريستيان ديور" بقيمة 850 دولاراً أمريكياً من العاصمة الروسية "موسكو".

وقال الموقع: "أثناء انهيار العملة السورية (زين) ابنة الأسد تشتري من موسكو حذاءً مطابقاً لذلك الذي تلبسه صديقاتها بـ850 دولاراً"، مضيفا أن "سعره يتجاوز المليون و300 ألف ليرة إذا ما تم حساب سعر صرف الدولار بـ1635 ليرة سورية".

وتناول الموقع الموضوع مقارنا بين لامبالاة عائلة الأسد بالأوضاع الاقتصادية السيئة التي تشهدها سوريا، بالقول:"حذاء جديد تشتريه ابنة الأسد خلال انهيار العملة السورية".

وسبق لمواقع عالمية أن تناولت حياة الترف التي تعيشها عائلة الأسد، خصوصا زوجة بشار الأسد، التي تنفق أموالا خيالية خلال تسوقها للأحذية والأزياء العالمية.

ولم تقتصر هذه الحالة على عائلة الأسد، إذ أظهرت صورا ومقاطع مصورة حياة البذخ التي يعيشها أبناء "رامي مخلوف" في الإمارات، و"بثينة شعبان" في الغرب، وعشرات المسؤولين الذين أوغلوا في دماء الشعب السوري.

زمان الوصل - رصد
(40)    هل أعجبتك المقالة (39)

خلف

2020-08-10

الله اكبر على من طغا وتجبر.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي