أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مجزرة من اجل (تنكة) مازوت في سرغايا

بعد عام على الجريمة الأولى التي وقعت نتيجة خلاف على تعبئة ( تنكة) مازوت في بلدة سرغايا استفاق أهالي بلدة سرغايا صباح أمس على نبأ مقتل كل من ( محمد عطا الله . ع) و( محمد حسن . ع) وهما ذاهبان إلى عملهما في الحقول الزراعية في القرية, ولم يمض وقت قليل حتى هرع الأهالي على نشوب حريق شب في كازية عائدة لعائلة ( ق) تم احراقها على أثر الجريمة.‏

وكان ضحية الجريمة الأولى يومها مقتل كل من ( فواز .ق وابنه) على يد أحد أبناء عائلة (ع) وتأتي هذه الجريمة ( للثأر) للمقتولين رغم قيام السلطات والجهات الأمنية يومها بالقبض على القاتل ومحاكمته لكن الثأر, هذة الظاهرة السلبية والتي لا تزال تعشش في قلوب البعض بقيت مشتعلة يوماًً بعد يوم لتفاقم المشكلة وتزيد الطين بلة.‏
وعلى الفور تدخلت الجهات الأمنية بحضور العميد أحمد حربا قائد شرطة محافظة ريف دمشق والتي طوقت البلدة ووضعت الحواجز التفتيشية وألقت القبض على القاتلين ولا تزال التحقيقات جارية في الموضوع.‏

زمان الوصل
(52)    هل أعجبتك المقالة (50)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي