أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الحسكة.. "جبهة الحرية والسلام" تشكر أمريكا على دورها في سوريا

تكونت "جبهة السلام والحرية" نهاية تموز يوليو الماضي

اعتبرت "جبهة السلام والحرية" الوجود الأمريكي في منطقة الجزيرة السورية يشكل عامل توازن لإيجاد حل سياسي في سوريا.

وشكر وفد من الجبهة المشكلة حديثا خلال لقائه يوم أمس الخميس ممثلة واشنطن زهرة بيل ومساعدتها ايميلي برانديت بالحسكة جهود الولايات المتحدة الأمريكية والتحالف الدولي في القضاء على تنظيم "الدولة الإسلامية"، مشيرا إلى أن الدور الأمريكي في هذه المنطقة يشكل عامل توازن لإيجاد حل سياسي لـ"الأزمة السورية".

وذكرت جبهة "السلام والحرية" إن اللقاء جاء للاطلاع بطلب من الأمريكان، الذين "عبروا عن رضاهم عن دعم الجبهة الجديدة للاتفاق الكردي – الكردي"، وفق بيان حول اللقاء.

ونقلت عن ممثلة الولايات المتحدة الأمريكية قولها: إن واشنطن "تعمل من أجل إيجاد حل سياسي بسوريا عبر الضغط على النظام وفرض عقوبات اقتصادية عليه لتفعيل مسار جنيف وفق القرارات الدولية بحل الأزمة السورية لا سيما القرار 2254 ، وتأمين الاستقرار في شمال شرق سوريا".

وضم الوفد "داوود داوود وكبرائيل موشي وعودة العيسى وسعدون الطرنبيل ومحمد اسماعيل وسليمان اوسو" كممثلين عن مؤسس "جبهة السلام والحرية" المنظمة الآشورية والمجلس العربي في الجزيرة والفرات والمجلس الوطني الكردية.

وتكونت "جبهة السلام والحرية" نهاية تموز يوليو الماضي من تحالف "المنظمة الآشورية الديمقراطية، والمجلس الوطني الكردي، والمجلس العربي في الجزيرة والفرات الذي يقوده تيار الغد برئاسة أحمد الجربا في إطار عمل واشنطن على إعادة تشكيل معارضة سورية متوافقة مع استراتيجيتها وتضفي شيء من التنوع والتعددية بمناطق نفوذها التي يديرها الأكراد.

زمان الوصل
(26)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي