أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مراسل حربي روسي يتهم تركيا بعرقلة الاتفاق ويهدد بالهجوم على إدلب

دورية تركية - روسية مشتركة في ريف إدلب - جيتي

نشر المراسل الحربي الروسي "أوليغ بلوخين" على معرفه الرسمي في "تلغرام" أن "تركيا تستفز الجيش الروسي وترفض مرة أخرى المشاركة في الدوريات الروسية – التركية المشتركة على أوتوستراد حلب – اللاذقية المعروف بـ"M4" في إدلب".

وأشار في قناته أن "سبب رفض أنقرة تسيير الدوريات لا يزال نفسه وهو عدم القدر على ضمان الأمن للطريق عند تسيير الدوريات المشتركة، وبحسب ممثل التنسيق المشترك في دمشق، فإن الأسباب بعيدة الاحتمال لرفض الجانب التركي هي إخفاق مباشر في الامتثال لبنود المذكرة الموقع بين الطرفين وعدم الامتثال للاتفاقيات الثنائية".

وهدد "بلوخين" بشن حملة عسكرية على إدلب بسبب تقاعس أنقرة عن التحرك منذ أواخر تموز/ يوليو، وذلك منعاً لتعطيل تنفيذ المهام التي حددها القائد الأعلى للقوات المسلحة الروسية، مشيراً إلى أن القيادة الروسية في سوريا مستعدة لتحمل مسؤولية ضمان سلامة طريق حلب – اللاذقية "M4" مع جميع القوات وبالوسائل المتاحة.

ونوه المراسل الحربي نقلاً عن ممثل الوكالة الأمنية الروسية في سوريا "إذا استمرت تركيا في التهرب من تنفيذ الاتفاقيات، فسيطلب ذلك توسيع روسيا نفوذها في المنطقة وشن حملة عسكرية جديدة إلى شمال منطقة إدلب".

فيما لم يتطرق "أوليغ" في قناته للخروقات الذي افتعلتها روسيا والأسد خلال الخمسة أشهر السابقة، والتي بلغ عددها أكثر من 2000 خرق، بالغارات الجوية الروسية، والمدفعية الثقيلة والصواريخ، والتي أدت إلى مقتل 24 مدنياً بينهم 7 أطفال، وسيدتان، وتدمير عددٍ من المنشآت الحيوية كالنقاط الطبية والمدارس والمشافي والمساجد".

زمان الوصل
(19)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي