أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

لبنان.. الصحة العالمية ترسل مساعدات طبية والبنك الدولي يبحث سبل تقديم الدعم

قدرت الأضرار الناجمة عن الانفجار بمليارات الدولارات - جيتي

أرسلت منظمة الصحة العالمية، يوم الخميس، طائرة مساعدات طبية تحمل 20 طناً من الإمدادات للبنان، مشيرة أنها لتوفير الدعم الطبي للمصابين بسبب الانفجار الذي ضرب العاصمة بيروت، الثلاثاء الماضي.

وقالت: "الإمدادات ستغطي ألف تدخل علاجي للصدمات النفسية وألف تدخل جراحي للأشخاص الذين يعانون من الإصابات والحروق الناتجة عن الانفجار".

وقالت "إيمان شانكيتي" ممثلة المنظمة في لبنان: "نعمل بشكل وثيق مع السلطات الصحية الوطنية والشركاء في مجال الصحة والمستشفيات التي تعالج الجرحى، لتحديد الاحتياجات الإضافية وضمان الدعم الفوري".

وأضافت أن 3 مستشفيات في بيروت معطلة الآن نتيجة الانفجار بالإضافة لتضرر مشفيين آخرين جزئياً، مما أسفر عن فجوة حرجة في سعة أسرة المستشفيات.

بدوره، قال صندوق النقد الدولي، الخميس، إنه يدرس وسائل لدعم لبنان بعد انفجار مرفأ بيروت الذي أوقع آلاف القتلى والجرحى وأحدث دمارا هائلا، وفق ما ذكرت "الأناضول".

وقالت المديرة العامة للصندوق "كريستالينا جورجييفا"، في بيان: "يبحث صندوق النقد الدولي كل السبل الممكنة لدعم شعب لبنان".

وأضاف: "من الضروري التغلب على الجمود في المناقشات حول الإصلاحات الحاسمة، ووضع برنامج هادف لتغيير الاقتصاد وبناء المساءلة والثقة في مستقبل البلاد".

ودعت الأطراف السياسية اللبنانية إلى نبذ الخلافات لمواجهة تداعيات انفجار مرفأ بيروت قائلة: "عقب المأساة الرهيبة في لبنان، حان الوقت للوحدة الوطنية للتغلب على الكارثة، وكذلك لمعالجة الأزمة الاقتصادية والاجتماعية العميقة التي لا تزال البلاد تواجهها".

وزادت: "لقد حان الوقت أيضًا لأن يتقدم المجتمع الدولي وأصدقاء لبنان لمساعدة البلاد في هذه اللحظة التي تشتد الحاجة إليها".

ودمر الانفجار 80 بالمئة من مرفأ بيروت الذي تمر عبره 70 بالمئة من تجارة لبنان الخارجية.

وقدرت الأضرار الناجمة عن الانفجار بمليارات الدولارات، ما يفاقم أزمة اقتصادية حادة يواجهها لبنان الذي يئن تحت مديونية تزيد عن 92 مليار دولار أو ما يعادل 170 بالمئة من إجمالي الناتج المحلي.

زمان الوصل - رصد
(14)    هل أعجبتك المقالة (12)

شيء غير مفهوم بقضية الباخ

2020-08-07

شيء غير مفهوم بقضية الباخرة - الاعلام اللبناني ينكش بمراسلات تمت بخصوص الباخرة بعد رسوها و اكتشف مراسلة بين العقيد جوزيف سكاف رئيس شعبة مكافحة المخدرات بالميناء لوزارة المالية يطالب فيها بابعاد السفينة فورا عن الميناء نظرا لخطورة ما تحمله من مواد متفجرة .و لكن الرد عليه كان بتفريغ الحمولة كاملة الى احد العنابر - صحف لبنانية كشفت تكاليف استئجار العنبر او الهنغار رقم12 مساحته 8000 م.م وايجار المتر المكعب اليومي بعد فترة السماح 3دولار للمتر المكعب باعتبار ان الموقع هو من اغلى المستودعات في البلد اي ما يعادل 9مليون دولار سنويا . مدة التخزين 6 سنين بايجار سنوي 9 مليون دولار فيكون اجمال المستحق اربعة وخمسون مليون دولار عن 6 سنوات - ميناء بيروت من اكثر الموانئ ازدحاما على المتوسط و ارباحه للعام 2019 بلغت اكثر من 300 مليون دولار بحسب ارقام وزارة المالية اللبنانية==== يعني قبطان السفينة اضطر لبيع الوقود بالسفينة ليدفع تكاليف محامي لبناني ليخرج من السجن و استغرب غباء السلطات اللبنانية بالاهتمام فقط بدفع تكاليف الرسو بالميناء و عدم الاكتراث لخطورة المادة و كل هذه السنين المادة الخطرة متروكة و اكثر من مدير عام للميناء تغير و بقيت الشحنة؟؟!!!.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي