أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

وفاة قائد جيش التحرير الفلسطيني بعد 40 سنة في منصبه

توفي في أحد مشافي دمشق

أعلن جيش التحرير الفلسطيني مساء يوم الأربعاء، وفاة قائد هيئة أركانه اللواء محمد طارق الخضراء، الذي شغل هذا المنصب منذ عام 1980.

وأكد بيان وفاة الخضراء في أحد مشافي دمشق بعد صراع مع المرض دون تفاصيل إضافية.

ولد طارق الخضراء لأب يدعى عبد الرحمن، عام 1941 في فلسطين المحتلة، ومنها فر بعد سنوات كحال أكثر الفلسطينيين نحو دول الجوار، واختارت أسرته الاستقرار في سوريا، وقضى "طارق" حياته بين حمص (التي تخرج من كليتها الحربية) ودمشق.


وكحال معظم العسكريين في تلك الفترة، فقد شارك "الخضراء" في معارك حزيران 1967 (النكسة)، وتشرين أول 1973 وغيرها، و"سطر" كما اعتادت القواميس الجامدة "البطولات"، وصولا إلى المعارك ضد "الإرهاب والتكفير" بسوريا، والتي ما تزال رحاها دائرة، أولاً على السوريين الذين يشارك بقتلهم، وثانيا على عناصر "جيشه" الذين يستمر في نعوتهم بصفة "شهداء".

وقاتل جيش التحرير مع جيش الأسد كتفا بكتف في عشرات المواقع، من حلب والغوطة ودمشق ودرعا و...، وصولا إلى إدلب "التي لا بد أن يتم تدميرها حتى يصبح الطريق سالكا نحو القدس"، وهذه ليس عبارة استهزاء ولا هي ادعاء، بل هي مقتبسة من تصريح لـ"الخضراء" نفسه.

وسبق أن قال "الخضراء" في 2018 ضمن مقطع مصور بمناسبة ما أسماه "تحرير الغوطة" إن "الأولوية لتحرير سوريا كلها وبعدها يتم الانطلاق إلى فلسطين".


زمان الوصل
(24)    هل أعجبتك المقالة (20)

حافظ الاسد الفلسطيني

2020-08-06

حافظ الاسد الفلسطيني - وضع كل امكانياته بخدمة الاسد الاب و الابن و حارب كل من وقف ضدهما.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي