أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"الفتح المبين" تصد محاولة تقدم لقوات الأسد جنوب إدلب

مقاتل في ريف إدلب - جيتي

تمكن مقاتلو غرفة عمليات "الفتح المبين" من قتل وجرح مجموعة كاملة لقوات الأسد بعد منتصف الثلاثاء، إثر محاولتهم التقدم على أحد محاور القتال جنوب إدلب.

وأوضح مصدر عسكري في غرفة العمليات أن "إحدى المجموعات التابعة للفرقة 25 مهام خاصة، حاولت التسلل من الجهة الغربية لبلدة "الفطيرة" جنوب إدلب، إلا أن مقاتلي "الفتح المبين" رصدوا حركتهم وتعاملوا معهم بالأسلحة الخفيفة والمتوسطة، ما أدى لمقتل وجرح عددٍ من عناصر المجموعة والذين كان عددهم يُقدر بأكثر من 15 عنصراً بينهم ضابط".

كما تمكنت سرايا القنص الحراري العاملة ضمن غرفة عمليات "الفتح المبين" من قنص عنصر يتبع للميليشيات الموالية لروسيا على محور بلدة "البارة" جنوب إدلب.

في السياق، استهدفت غرفة العمليات أمس الثلاثاء، مواقع عديدة لقوات الأسد والميليشيات الإيرانية في كل من مربض المدفعية ومعسكر "الزيتون" على أطراف مدينة "كفرنبل" جنوب إدلب، وحاجز "البركان" في جبل الأكراد شرق اللاذقية، رداً على قصف قوات الأسد والطائرات الحربية الروسية لمناطق سكنية في كل من مدينة "بنش" و"جبل الزاوية" مخلفين ضحايا مدنيين. وقصف قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة والصواريخ بلدات "دير سنبل، وبينين، والرويحة، والفطيرة، وكنصفرة، والموزرة" في جبل الزاوية جنوب غرب إدلب، ما أدى لجرح مدني، إضافةً لدمار كبير في منازل المدنيين والطرقات الرئيسية المؤدية إلى تلك البلدات.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (11)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي