أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تقرير يؤكد تجنيد روسيا لأكثر من 3 آلاف سوري للقتال إلى جانب "حفتر"

أرشيف

أكدت شبكة حقوقية تجنيد شركات أمنية روسية لأكثر من 3 آلاف مقاتل سوري، للقتال إلى جانب قوات اللواء الليبي "خليفة حفتر" ضد حكومة "الوفاق" الليبية الشرعية.

وشددت منظمة "سوريون من أجل الحقيقة والعدالة"، في تقرير لها أن عمليات التجنيد تمت بتواطؤ مع نظام الأسد، مشيرة إلى أنها بدأت في أواخر العام الماضي في مدينة السويداء، وانتقلت فيما بعد إلى القنيطرة ودرعا ودمشق وريفها وحمص وحماة والحسكة والرقة ودير الزور.

وأوضح التقرير أن الشركات الروسية تقدم مغريات أمنية أخرى، مثل شطب أسماء المطلوبين لأجهزة النظام، وإعفاء المقاتل من الالتحاق بالخدمة العسكرية في جيش الأسد، وفوق كل هذا تقدم رواتب شهرية تتراوح بين 800-1500 دولار أمريكي.

ووفقا للتقرير فإن أبناء الجنوب السوري (دمشق وريفها ودرعا والسويداء والقنيطرة) يتم نقلهم إلى مقر قيادة الفرقة 18 في حمص، قبل أن ينتقلوا إلى قاعدة "حميميم"، ومنها إلى ليبيا.

أما المقاتلون المنحدرون من حمص وحماة فيتم تجميعهم في قاعدة "حميميم"، فيما يتم تجميع مقاتلي مدن شرقي سوريا في الفوج 154 جنوب القامشلي.

وشدد التقرير على أنه يتم نقل المقاتلين عبر شركة "أجنحة الشام" وشركات عسكرية روسية، حيث تصل غالبية الرحلات إلى مطار "بنينا" في بنغازي، وكذلك في قاعدة "الجفرة"، ومطار "بني وليد"، وقاعدة "الخادم" شرق بنغازي.

زمان الوصل
(11)    هل أعجبتك المقالة (13)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي