أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

سقوط طائرتي استطلاع في إدلب خلال 24 ساعة

أرشيف

تمكنت غرفة عمليات "الفتح المبين" من إسقاط طائرة استطلاع يرجح أنها تابعة للميليشيات الإيرانية إثر استهدافها بالمضادات الأرضية على جبهات ريف إدلب الجنوبي.

وأوضح مراسلنا أن المضادات الأرضية التابعة لغرفة العمليات استهدفت بالرشاشات الثقيلة من عيار "23" الطائرة مع ساعات الصباح الأولى عندها تحميلها لأهداف بالقرب من بلدة "معربليت" بريف إدلب الجنوبي، ما أدى لسقوطها نتيجة الاستهداف المباشر.

في السياق، سقطت طائرة استطلاع روسية حديثة الصنع في منطقة "تل أعور" بريف إدلب الغربي مساء أمس الإثنين، نتيجة عطل فني أصابها عند تصحيحها لرمايات المدفعية والصواريخ التي تستهدف المناطق المحررة.

ورداً على شن الطائرات الحربية الروسية يوم أمس عددا من الغارات الجوية ومقتل مدنيين، قصفت غرفة عمليات "الفتح المبين" بالمدفعية والصواريخ، مواقع عسكرية لقوات الأسد والميليشيات المساندة لها في كل من مدينة "كفرنبل" وبلدة "كفروما" جنوب إدلب.

الجدير بالذكر أن عدد قتلى قوات الأسد يوم أمس قد بلغ أكثر من 15 عنصرا وضابطين برتبة نقيب وملازم أول، إثر محاولة التقدم مرتين على جبهة "تل الحدادة" بريف اللاذقية الشرقي، دون إحراز أي تقدم يذكر، بالتزامن مع شن عدة غارات جوية على المناطق واستهدافها بعشرات القذائف والصواريخ.

زمان الوصل
(12)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي