أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

النظام: الاتفاق بين "قسد" وشركة نفط أمريكية سرقة "موصوفة"

أرشيف

أدان نظام الأسد بأشد العبارات الاتفاق الموقع بين ميليشيا "قسد" وشركة نفط أمريكية، معتبرا أنه "سرقة للنفط السوري" وفق ما ذكرت وكالة "سانا". وأكدت وزارة الخارجية في حكومة النظام في بيان لها أمس الأحد، أن الاتفاق يعتبر باطلا ولاغيا ولا أثر قانونيا له، مشددة أن هذا "الاتفاق يعد سرقة موصوفة متكاملة الأركان ولا يمكن أن يوصف إلا بصفقة بين لصوص تسرق ولصوص تشتري ويشكل اعتداء على السيادة السورية".

كما اعتبرته أنه "استمرارا للنهج العدائي الأمريكي تجاه سوريا في سرقة ثروات الشعب السوري وإعاقة جهود الدولة السورية لإعادة إعمار ما دمره الإرهاب المدعوم بمعظمه من قبل الإدارة الأمريكية نفسها".

وقالت: "إن الجمهورية العربية السورية تعتبر هذا الاتفاق باطلاً ولاغياً ولا أثر قانونيا له وتحذر مجدداً بأن مثل هذه الأفعال الخسيسة تعبر عن نمط ونهج هذه الميليشيات العميلة التي ارتضت لنفسها أن تكون دمية رخيصة بيد الاحتلال الأمريكي".

وأضاف أن "على هذه الميليشيات المأجورة أن تدرك أن الاحتلال الأمريكي الغاشم إلى زوال لا محالة وأنهم سيهزمون مثلهم مثل المجموعات الإرهابية التي استطاعت الدولة السورية هزيمتها".

وكان السيناتور الجمهوري "ليندسي غراهام"، كشف الخميس الماضي عن أن قائد "قسد"، وقع اتفاقا مع شركة نفط أميركية لتحديث حقول النفط في شمال شرق سوريا، مشيرا أن قائد "مظلوم عبدي"، أبلغه أنه وقع اتفاقا مع شركة نفط أميركية لتحديث حقول النفط في شمال شرق سوريا.

زمان الوصل
(60)    هل أعجبتك المقالة (60)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي