أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مجهولون يغتالون عنصرا سابقا في "الحر" واشتباكات في "الشجرة"

مقاتل في درعا - أرشيف

اغتال مسلحون مجهولون أمس السبت، عنصرا سابقا في فصائل الجيش الحر بدرعا، بعد ساعات من حدوث اشتباكات بين ميليشيات تابعة للنظام في بلدة "الشجرة" أسفرت عن سقوط جرحى.

وقتل العنصر السابق في لواء "فجر الإسلام" (إبراهيم صالح الفالوجي)، بعد إطلاق الرصاص عليه في مقبرة "الشهداء" بدرعا البلد، من قبل مسلحين مجهولين.

ورغم إجراء "الفالوجي" للتسوية مع قوات الأسد إلا أنه رفض الانضمام إلى ميليشياتها، وهو ما اعتبره ناشطون سببا وراء عملية اغتياله.

جاء ذلك بعد ساعات من حدوث اشتباكات بين عناصر الفيلق الخامس الموالي لروسيا، والفرقة الرابعة الموالية لإيران في بلدة "الشجرة" بمنطقة "وادي اليرموك" جنوب غربي درعا.

وأكدت مصادر من البلدة سقوط جرحى من الطرفين، كما أدت لإصابة امرأة من البلدة بجروح نقلت على إثرها إلى المستشفى.

ولم تتمكن المصادر معرفة الأسباب التي أدت لحدوث الاشتباكات، لكنه أرجعته لصراع النفوذ بين القوتين اللتين تسيطران على مفاصل القرار في المناطق الواقعة تحت سيطرة نظام الأسد.

وأشارت أن المنطقة تشهد بشكل متواصل اشتباكات بين ميليشيات روسيا وإيران، مؤكدة وصول العناصر الإيرانية إلى الشريط الحدودي مع الجولان المحتل دون أي تحرك من قبل روسيا أو التزام بتعهداتها التي أطلقتها صيف عام 2018 بإخراج إيران من المنطقة.

زمان الوصل
(8)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي