أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

"نصر الحريري" يؤكد على ضرورة إصلاح "الائتلاف الوطني"

الحريري - أرشيف

تعهد رئيس الائتلاف الوطني السوري لقوى الثورة والمعارضة "نصر الحريري" باتخاذ إجراءات تهدف لتحسين بنية وأداء الائتلاف، مؤكدا أن الائتلاف بات مطالباً على الدوام بتطوير بنيته الذاتية والتأقلم مع تطور الأوضاع، ولكي يتمكن من أداء مسؤولياته والقيام بواجباته ويحقق الاستدامة بعمله وينجز في الوقت نفسه الأهداف التي أسس من أجلها.

واعتبر في لقاء مع موقع تلفزيون "سوريا" أن "هناك سوء فهم كبير تجاه مؤسسة الائتلاف من قبل كثيرين، والنظر إليه باعتباره دولة، في حين أن ظروف نشأته ودوره ومسؤولياته تعلّقت بشكل رئيسي بتمثيل الشعب السوري وثورته وتطلعاته، وهو يضم ممثلين لأوسع طيف ممكن من الشعب ولمختلف القوى والتيارات السياسية الفاعلة".

وأوضح أنه "ولكي يتمكن الائتلاف من أداء مسؤولياته والقيام بواجباته ويحقق الاستدامة بعمله وينجز في الوقت نفسه الأهداف التي أسس من أجلها، فإننا في هذه الدورة الرئاسية نتطلع إلى إتمام المزيد من إجراءات تحسين البنية والأداء استناداً إلى جميع هذه الظروف والعوامل".

وقال: "ما نرجوه هو أن يتمكن الائتلاف في المحصلة من تحقيق هدفه الرئيسي، وهو انتصار الثورة السورية وتحقيق أهدافها، وطريقنا نحو ذلك يمر عبر سلسلة من الأهداف المرحلية مثل استعادة مكانة الائتلاف داخلياً وخارجياً، وتقويته وتعزيز دوره بشكل مؤسساتي على مختلف الصعد".

وأشار الحريري إلى أن اللجنة الدستورية ستعقد اجتماعاتها في 24 من آب/أغسطس وأن "المزاج الدولي يحتاج إلى مزيد من الجدية والمزيد من الفاعلية، من خلال إيجاد آليات كفيلة بتحقيق تلك القرارات وإنهاء المأساة التي يعمقها نظام الأسد وحلفاؤه يوماً بعد يوم، لا بد للمجتمع الدولي من فرض قراراته على الأرض بشكل فعلي".

وشدد على تماسك المعارضة بالقول: "من جانبنا فإننا ملتزمون بالمساهمة في الحفاظ على تماسك الوفد المفاوض، ودعم استراتيجيته التفاوضية، وبناء علاقة فاعلة وإيجابية مع قوى المجتمع المدني المشاركة في اللجنة والمؤثرة فيها".

وفيما يتعلق بفيروس "كورونا" في المناطق المحررة، قال الحريري: "نتواصل وننسق بشكل مستمر مع الحكومة السورية المؤقتة ووزارة الصحة، التشاور قائم تجاه جميع المسائل والإجراءات المتعلقة بحالات الإصابة بفيروس كورونا".

وأضاف "التعاون مع منظمة الصحة العالمية والصليب الأحمر الدولي يأتي على رأس الأولويات من جانب توفير الدعم والاحتياجات الضرورية لوزارة الصحة من أجل العمل على احتواء الفيروس".

وحول التطورات العسكرية الأخيرة في إدلب أكد أن "الجيش الوطني السوري في حالة تأهب مستمرة، وبات يمتلك خبرة واسعة، وأثبتت كل التجارب أن ريف إدلب وحلب ستظل عصية على النظام وحلفائه، بل باتت علامة فارقة ومنعطف تغيرت عنده موازين الصراع".

وأضاف: "نحن نواجه وضعاً صعباً على الأرض، سواء من جرّاء تهديدات النظام، أو العصابات والميليشيات الإرهابية المتعددة، لذلك فإنه من الضروري أن تكون كل المؤسسات المدنية والعسكرية مستنفرة لمواجهة مثل هذه التهديدات".

وعبر عن أمله في "فرض سيادة القانون بشكل مطلق، ومنع أي عمليات إرهابية أو تفجيرات تطول المنطقة، نريد أن نرى الأمن مستتباً على الأرض إلى أقصى حدود ممكنة، وأن يشعر المدنيون بالأمان والاستقرار".

ولفت إلى أن الجيش الوطني السوري في حالة تأهب مستمرة، وبات يمتلك خبرة واسعة، وأثبتت كل التجارب أن ريف إدلب وحلب ستظل عصية على النظام وحلفائه، بل باتت علامة فارقة ومنعطفا تغيرت عنده موازين الصراع.

زمان الوصل
(17)    هل أعجبتك المقالة (19)

علي

2020-08-01

الافضل للوضيع الحريري ان يصلح نفسه اول وهو غير قابل للاصلاح قبل اصلاح غيره.


التعليقات (1)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي