أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مصدر ينفي لـ"زمان الوصل" إدعاءات النظام حول تجارة الأعضاء بريف إدلب

نشرت مواقع وصفحات موالية لنظام الأسد منها وكالة "سانا" في تقرير لها يوم أمس أن "وحدات من الجيش السوري عثرت على مركز لبيع الأعضاء البشرية والاتجار بها، في قرية الغدفة بريف إدلب الشرقي"، بحسب زعمهم، مشيرةً إلى أن "أحد الأطباء حول منزلاً في قرية الغدفة شرق معرة النعمان، إلى مختبر طبي بدائي حيث عثر بداخله على عدد كبير من العبوات الشفافة تحوي أعضاء بشرية منها رأس وعيون وقلوب ورئات وأكباد وكلى وأحشاء أخرى محفوظة في محلول الكلوروفورم".

فيما أكد "قصي الحسين" وهو ناشط من أبناء بلدة "الغدفة" لـ"زمان الوصل" أن "المكان الذي نشرت فيه وكالة سانا صوره، هو لمخبر تشريح مرضي للدكتور حمود الإبراهيم خريج جامعة حلب ومن أبناء البلدة، وهو المخبر الوحيد ضمن المناطق المحررة والذي كان يقصده جميع سكان المناطق المحررة، وكان بعد أخذ كل عينة يحتفظ بالخزعات وأسماء المرضى ومعلومات عنهم".

وأضاف الحسين: "اعتدنا على كذب إعلام النظام منذ أول يوم في اندلاع الثورة السورية وحتى اللحظة، والتضليل الإعلامي وتزوير الحقائق فالسقطات الإعلامية لنظام الأسد وأبرزها وكالة سانا لا تعد ولا تحصى".

وقال الدكتور "حمدو الإبراهيم" وهو صاحب المخبر التشريحي إنه "تم نقل المخبر والعيادة والعينات بالكامل والإبقاء على العينات والخزع المنتهية الصلاحية والتي ظهرت في تقارير إخبارية لوسائل إعلام النظام".

زمان الوصل
(10)    هل أعجبتك المقالة (9)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي