أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

نحو 800 عائلة نزحت من جبل الزاوية خلال 5 أيام

من ريف إدلب - جيتي

أكد فريق "منسقو استجابة سوريا" أن قوات النظام السوري تواصل بدعم مباشر من الجانب الروسي منذ ساعات الصباح الأولى وحتى الآن باستهداف قرى وبلدات جبل الزاوية، مسببةً دماراً كبيراً في أحياء السكان المدنيين، وعدد من المنشآت والبنى التحتية العامة في المنطقة.

وأوضح الفريق أن عدد المناطق المستهدفة يوم الأربعاء قد بلغ أكثر من 16 منطقة موزعة ضمن أرياف إدلب وحلب واللاذقية.

في حين تتواصل أعداد النازحين الخارجة من المنطقة بالازدياد، باتجاه القرى والبلدات الآمنة نسبياً والمخيمات البعيدة عن المناطق المستهدفة، فيما لا تزال عشرات العوائل الأخرى تنتظر توقف الاستهداف في المنطقة للخروج باتجاه المناطق الآمنة.

وقال الدكتور "محمد حلاج" مدير فريق "منسقو استجابة" سوريا لـ"زمان الوصل" إن 770 عائلة نزحوا من قرى وبلدات جبل الزاوية خلال 96 ساعة الماضية إلى مناطق الشمال السوري نتيجة القصف المكثف والممنهج على المنطقة".

ونوه "حلاج" إلى أن "النزوح تركز في الفترة الأولى من القرى والبلدات الجنوبية لجبل الزاوية، إلى المناطق الشمالية من الجبل، إضافةً إلى مدينتي أريحا وإدلب وبعض بلدات الشمال السوري، ولكن في الوقت الحالي ومع توسع نطاق القصف وخصوصاً في الريف الغربي للجبل واستهداف مدينة أريحا قبل أيام، بدأت حركة النزوح تتجه إلى المخيمات والمناطق الحدودية".

ولفت الدكتور "محمد" إلى أن "عدد النازحين من مناطق جبل الزاوية وسهل الغاب خلال شهر حزيران/يونيو العام الجاري قد بلغ 10145 نسمة، جراء القصف الجوي الروسي والصاروخي والمدفعي لقوات النظام الذي استهدف المنطقة بشكل مكثف".

وأشار الفريق إلى زيادة أعداد النازحين في المنطقة وخاصة في المخيمات الحدودية والمخيمات العشوائية مؤشر مقلق إلى حد كبير وخاصةً مع تسجيل عدد من الإصابات المسجلة بفيروس "كورونا"، بالتزامن مع نقص كبير في مستلزمات النظافة العامة وتوفر الأساسيات.

زمان الوصل
(21)    هل أعجبتك المقالة (19)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي