أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

مقتل ضابط برتبة عالية في ظروف غامضة بدير الزور

حمودي

لقي ضابط كبير في نظام الأسد حتفه، أمس الإثنين، في ظروف غامضة بمدينة دير الزور شرقي سوريا.

ونعت صفحات موالية لنظام الأسد مقتل العميد الركن "حسان حمودي"، بانفجار أدى لإصابة اثنين من عناصره أيضا في ريف دير الزور.

وزعمت الصفحات أن "حمودي" كان يقوم بواجبه "الوطني" في المحافظة التي تشهد هجمات متوالية مستهدفة قوات الأسد والميليشيات الإيرانية، ولم تحدد الجهة المسؤولة عن اغتياله، لكن بعضها حمل ذلك لتنظيم الدولة الذي لم يسارع لتبنيها كعادته.

وشارك العميد "حمودي" الذي ينحدر من منطقة "دريكيش" في محافظة طرطوس، بعشرات المعارك ضد الشعب السوري، دفاعا عن كرسي بشار الأسد.

زمان الوصل
(61)    هل أعجبتك المقالة (59)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي