أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

كشف بأسماء كتيبة يقودها "متهم" بتفجيرات الريحانية يحوي اسم مقيم في تركيا وآخر في النمسا

كانت التفجيرات هي الأعنف منذ 10 سنوات

توصل فريق "زمان الوصل" المتخصص بمتابعة المتهمين المحتملين بجرائم الحرب بالتعاون مع الناشط محمد بيرقدار، إلى وثيقة تحوي كشفا بأسماء أعضاء كتيبة "باسل عسلية" التي يقودها "أنس عسلية" أحد المتهمين بتفجيري الريحانية صيف 2013، والتي راح ضحيتها أكثر من 40 مدنيا، وعشرات الجرحي.

 ويحوي كشف الأسماء اسم "كرم عبد الله يحيى" المقيم في تركيا، ومصطفى زغير المقيم في النمسا، من بين 314 اسما في الكشف.


وبرز اسم "أنس عسلية" المتحدر من سلمية والمعروف بـ "أبو فراس" في تصريحات للرئيس التركي رجب طيب أردوغان قال فيها: "إن الشخص الذي رافق وفد حزب الشعب الجمهور الذي زار دمشق مرتين، هو نفسه المخطط لهجمات الريحانية ومحاولات الهجوم على مخيمات اللاجئين في تركيا، إضافة إلى تورطه في عمليات خطف وقتل". وصنف عسلية كواحد من أخطر المطلوبين لأجهزة الأمن التركية بعد التفجيرين اللذين أوقعا عشرات القتلى والمصابين...للإطلاع على التصريح (اضغط هنا).

ويعتبر "أنس عسلية" هو مؤسس الكتيبة وممولها، والمسؤول عن التعيينات فيها، بحسب أكثر من 4 مصادر.

ورصدت "زمان الوصل" لقاء لعسلية مع تلفزيون النظام عام 2017، يتحدث فيه عن استهدافه من الدولة التركية، من الدقيقة 1:30 حتى الدقيقة 1:36 المذيع يقول لأنس عسلية لماذا رصد الرئيس التركي اردوغان مبلغ ماديا كبير لتصفيتك واغتيالك .. من الدقيقة 17:38 حتى الدقيقة 18:48 مذيع قناة النظام يدعي انه يقتبس من كلمة لأردوغان عندما كان رئيس وزراء أمام كتلته النيابية في البرلمان إن الشخص الذي رافق وفد حزب الشعب التركي الذي زار دمشق مرتين عن نفسه المخطط لهجمات الريحانية ومحاولات الهجوم على مخيمات اللاجئين بالإضافة الى عمليات الخطف التي حصلت في تركيا؟ ليجيبه عسلية بالقول: إن أردوغان اتهمه اعتمادا" على زيارة آخر وفد تركي لسوريا عام 2013 حيث يظهر عسلية مع وفد حزب الشعب التركي في ضيافة بشار الأسد .. في الدقيقة 21:47 يقول عسلية بأن اردوغان جمع الملف ومن ثم اتهمه باسم أبو فراس، بالضلوع بتفجيرات الريحانية بالتنسيق مع حزب الشعب التركي ودعا قيادات الحزب للاستقالة وذلك امام الإعلام..




وحسب مصادر زمان الوصل فإن "كرم يحيى"، المولود في 1983، يعيش حاليا داخل الأراضي التركية، في منطقة مرسين، بعد تحصله على بطاقة إقامة إنسانية (كملك) التي تمنح للسوريين الفارين من الحرب، وتتيح البطاقة الحصول على مساعدات من الهلال الأحمر التركي الممول بعضها من الاتحاد الأوروبي والمخصصة للاجئين، وكان إختصاصه "عمليات"..، مهمات وتنسيق. 


أما العنصر الآخر في كتيبة عسلية مصطفى علي زعير، وهو من أفراد مجموعة السطع والاستطلاع، مقيم حالياً في النمسا التي لجأ اليها قبل 4 سنوات ويعمل في مجال الديكور.


صورة الكترونية من كملك يحيي

وكانت مصادر تحدثت عن دور عمّه، "عقاب يحيى" نائب رئيس الائتلاف السوري المعارض في التوسط لإطلاق سراحه حين كان معتقلا لدى أحد الفصائل المعارضة إثر القبض عليه وهو يحاول الهروب إلى تركيا. ورفض نائب رئيس الائتلاف الإجابة على تساؤلات زمان الوصل عن ملابسات توسطه لإطلاق سراح ابن شقيقه ووصوله إلى تركيا، ونشر على حسابه في موقع للتواصل الاجتماعية منشورا متعلقا بعد استفسارات زمان الوصل.

أما وزير الدفاع في الحكومة المؤقتة "سليم إدريس" فرد على استفسارات زمان الوصل بقوله: "لا علاقة لنا بالموضوع نهائيا".


مسؤول رفيع في الائتلاف ووزير في المؤقتة يتوسطان للإفراج عن متهمين بجرائم حرب

متهم بتفجيرات "الريحانية" يبتز نساء قتلى النظام، والحلاق يجاهر باستغلال إحداهن


زمان الوصل - خاص
(42)    هل أعجبتك المقالة (28)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي