أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الفساد في أحد مشافي دير الزور يوصل "حواضن الأطفال" لغير المختصين

حذر عاملون في المجال الطبي من تسليم حاضنات الأطفال في مشفى "الكسرة" غرب دير الزور لممرضين اجتازوا الاختبارات بمساعدة متنفذين وفاسدين في لجنة الصحة بالمجلس المدني التابعة للإدارة الذاتية.

وكشفت عاملون في المجال الطبي أن منظمة "مدكال ريليف" أجرت يوم 13 تموز يوليو الجاري اختبارات لنحو 60 ممرضا في إطار مسابقة لتعيين ممرضين في قسم الحواضن بمشفى "الكسرة" أهم المشافي العامة بمناطق سيطرة "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) على أن تعلن النتائج لجنة الصحة يوم الخميس 16 تموز يوليو الجاري، وأشرف عليها طبيبا أطفال، نجح على إثرها 9 ممرضين إلى جانب 3 أطباء وقابلة ومساعدة قابلة ومعقم وكاتبة و3 مستخدمين.

وقالت المصادر لـ"زمان الوصل" إن الكلمة العليا باختيار الممرضين كانت للوساطات والمحسوبيات ولم تكن للأطباء الذين أجروا الاختبار ولا لحصول المتقدمين على شهادة من كلية تمريض أو مدرسة تمريض، مشيرة إلى أن بعض المتقدمين ممرضون أكفاء ومنهم من حصل على العلامة التامة بالفحص لكن لجنة الصحة أجّلت إعلان النتائج المسابقة لأيام ليتسنى لها تعيين من تريد بغض النظر عن الفحص.

وتجاهلت لجنة الصحة بدير الزور نتائج فحص أطباء الأطفال للمتقدمين إلى مسابقة لتعيين ممرضين يشرفون على حواضن الأطفال بمشفى "الكسرة" على أساس المحسوبيات ما يعرض حياة أطفال دير الزور للخطر نظرا لما يحتاجه العمل على الحواضن من خبرة، وفق المصدر.

وفي الثاني من تموز يوليو الجاري، أجرى قسم الجراحة النسائية 8 عمليات قيصرية، و10 عمليات قيصرية يوم 28 حزيران يونيو الماضي، أي أن المعدل الوسطي 9 عمليات ولادة قيصرية لأطفال قد يحتاجون للحاضنات إلى جانب الأطفال الخدج.

ويحاول الفاسدون تعيين أقربائهم ومعارفهم لأن منظمة "ميديكال ريليف" تقدم رواتب عالية تصل إلى 1100 دولار أمريكي للطبيب الأخصائي و950 للطبيب العام و350 -450 للممرضين وباقي الكادر الطبي بالمشفى الذي تدعمه منذ عام 2018، وأقل الرواتب 250 دولارا للعمال والحرس.

كما أعلنت لجنة الصحة في مجلس دير الزور قبل يومين عن مسابقة لتعيين 25 طبيباً بكافة الاختصاصات لتغطية حاجة المشافي والمراكز الصحية بمناطق سيطرة "قسد" شرق الفرات.

وتشهد مناطق سيطرة "قسد" احتجاجات شعبية مستمرة من ربيع العام الماضي ضد فساد مسؤولي "المجلس المدني" والقادة العسكريين الأكراد ضمن القوات المدعومة من دول التحالف.

زمان الوصل
(28)    هل أعجبتك المقالة (18)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي