أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

حملة التجنيد تشمل المعلمين بالرقة

واصلت "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) أمس السبت تجنيد الشبان بمدينة الرقة وريفها، في حين رفضت الإدارة الذاتية الكردية اعتراضات المعلمين على إيقافهم عن التعليم بهدف التجنيد.

وأفاد مصدر من قطاع "التربية والتعليم" بالرقة بأن "وحدات الانضباط العسكري" التابعة لـ"قسد" اعتقلت عشرات الشبان على حواجزها بأطراف مدينة الرقة، مشيرا إلى أن المعلمين مستهدفون بالحملة الأخيرة للتجنيد وستنتهي مهلته خلال أيام.

وقال المصدر لـ"زمان الوصل" إن "المجلس المدني بالرقة" رفض اعتراضات المعلمين على عملية تجنيدهم في الميليشيات العسكرية، مبينا أنهم تجمعوا يوم الخميس الماضي أمام المجلس واعترضوا على قرار التجنيد واتفق المجلس مع 4 ممثلين عن المعلمين على البت بالمسألة أمس السبت.

وكانت لجنة التربية بالمجلس التابع للإدارة الكردية طالبت المعلمين من مواليد 1990-2001 مراجعة "مكتب الدفاع" لتسوية أوضاعهم واستخراج دفتر ما يسمى " خدمة الدفاع الذاتي" قبل تاريخ 30 تموز يوليو الجاري.

وتسود الرقة حالة من الاستياء والاحتقان لدى المعلمين والموظفين لدى الإدارة الكردية على خلفية محاولة فرضها منهاجا تعليميا جديدا بدل منهاج "يونسيف" إلى جانب حملة الاعتقالات بصفوف كبار الموظفين العرب بتهم فساد داخل هياكل المجلس المدني مع استثناء المسؤولين الأكراد.

زمان الوصل
(32)    هل أعجبتك المقالة (14)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي