أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

علماء يعثرون على هيكل ماموث محفوظ في بحيرة سيبيرية

قرب بحيرة شمالي سيبيريا

عثر علماء على هيكل عظمي ضخم محفوظ جيدا لماموث صوفي قرب بحيرة شمالي سيبيريا، حيث يقومون على إخراجه.

وأكدت مصادر أنه تم العثور على أجزاء من الهيكل العظمي من قبل رعاة الرنة المحليين في بحيرة "بتشيفالافاتو" في منطقة "يامالو – نينيتس" قبل بضعة أيام.

ووجد الرعاة جزءا من جمجمة الحيوان والفك السفلي والعديد من الأضلاع وشظية قدم مع أعصاب ما زالت سليمة، حيث يعتقد أن الماموث الصوفي نفق قبل حوالي 10000 عام، على الرغم من أن العلماء يعتقدون أن مجموعات صغيرة ربما عاشت لفترة أطول في ألاسكا وجزيرة رانجيل الروسية قبالة الساحل السيبيري.

وأظهرت لقطات لمحطات التلفزيون الروسية أمس الجمعة علماء يبحثون عن أجزاء من الهيكل العظمي في الطمي بجانب البحيرة.

واستعاد العلماء مزيدا من العظام ووجدوا أيضا شظايا أكثر ضخامة بارزة من الطمي. وقالوا إن الأمر سيستغرق وقتا طويلا ويحتاج إلى معدات خاصة لاستعادة ما تبقى من الهيكل العظمي.

وتعاني سيبيريا من موجة حر، حيث حذرت وكالة الأمم المتحدة للطقس أمس الجمعة من أن متوسط درجات الحرارة أعلى من المتوسط الشهر الماضي بمقدار 10 درجات مئوية.

زمان الوصل - رصد
(10)    هل أعجبتك المقالة (8)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي