أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مجهولون يغتالون عنصرا في الأمن العسكري وقيادته ترد بقصف المنازل

عناصر النظام في ريف درعا - جيتي

اغتال مجهولون أمس الجمعة عنصرا في الأمن العسكري، بعد إطلاق النار عليه في مدينة درعا.

وأكدت مصادر لـ"زمان الوصل" مقتل العنصر "باسل كمال المسالمة" المنضوي ضمن ميليشيا "مصطفى الكسم" التابعة للأمن العسكري، جراء استهدافه بعدة عيارات نارية أطلقها عليه ملثمون قرب دوار "الكازية" في مدينة درعا.

عملية الاغتيال دفعت "الكسم" للرد بقصف منازل المدنيين في درعا البلد مستخدما قذائف (BMB) من أحد مقراته في جمرك درعا القديم الحدودي مع الأردن، وفق ما ذكر "تجمع أحرار حوران".

وأوضح أن القذائف سقطت بجوار ثانوية البنين بالقرب من حي "الأربعين"، دون تسجيل إصابات، حيث اقتصرت الأضرار على المادية، مشيرا إلى أن هذه العملية تأتي بعد أيام أيضا من استهداف مجموعة تابعة لـ"الكسم" أسفرت عن مقتل ثلاثة بينهم شقيقه.

في سياق متصل، نجا العنصران السابقان في الجيش الحر "عبد الرحيم عيسى المبسبس، وخالد علي القباطي" من محاولة اغتيال نفذها مسلّحون مجهولون كانوا يستقلون دراجة نارية في مدينة "طفس" غرب درعا.

جاء ذلك بعد خروج العشرات في بلدة "الجيزة" في مظاهرة منددة بالنظام وميليشياته الطائفية، مطالبة برحيل القتلة ومحاسبتهم وإخراج جميع المعتقلين من سجون الأسد.

محمد الحمادي - زمان الوصل
(70)    هل أعجبتك المقالة (37)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي