أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

الرئيس التركي يشارك بأول صلاة في "آيا صوفيا" واليونان تعلن الحداد

افتتح الرئيس التركي مراسم الصلاة بتلاوته آيات من القرآن الكريم - جيتي

شارك عشرات الآلاف من الأتراك اليوم بإقامة أول صلاة في مسجد "آيا صوفيا" بعد إعادة فتحه بشكل رسمي اليوم الجمعة للعبادة بعد توقفها بسبب تحويله لمتحف لمدة 86 عاما.

وتوافد الأتراك منذ فجر الجمعة، بأعداد كبيرة نحو ساحة مسجد "آيا صوفيا" للمشاركة في الصلاة وسط اجراءات أمنية مشددة.

وأقيمت شعائر صلاة الجمعة في الصرح التاريخي بمشاركة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان وعدد من الوزراء والمسؤولين وأعضاء البرلمان التركي بعد أن ألغت المحكمة الإدارية العليا التركية، قرار مجلس الوزراء الصادر في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني 1934، بتحويل "آيا صوفيا" من جامع إلى متحف.

وافتتح الرئيس التركي مراسم الصلاة بتلاوته آيات من القرآن الكريم، في المسجد  قبيل أدائه أول صلاة جمعة فيه، وذلك في إطار البرنامج الذي نظمته رئاسة الشؤون الدينية لتلاوة القران الكريم، والأدعية في المسجد.

وعقب ذلك، أنهى رئيس الشؤون الدينية على أرباش البرنامج بقراءته للصلوات والأدعية، وصعد أرباش المنبر وهو يحمل سيفا بإحدى يديه، إحياء لعادة عثمانية قديمة، في إشارة رمزية لفتح مدينة القسطنطينية، كما ظل ذلك تقليدا متبعا في آيا صوفيا على مدار 481 عاما.

وأعلنت اليونان اليوم "حداداً" في جميع كنائسها، كما تخطط السلطات تنكيس الأعلام ودق أجراس كنائسها للتعبير عن الحزن والحداد بالتزامن مع إقامة أول صلاة جمعة بجامع آيا صوفيا بإسطنبول حسبما نقل وكالة الأنباء الفرنسية.

رئيس أساقفة الكنيسة اليونانية إيرونيموس قال في تعليقه على الحادثة إن تحويل آيا صوفيا إلى مسجد: "اليوم هو يوم حداد" معلناً أنهم سيحيون اليوم طقوساً خاصة الليلة ويغنون ترانيم مسيحية مثلما سبق وأحيوا نفس الطقوس في ليلة الفتح العثماني للقسطنطينية عام 1453.

زمان الوصل
(33)    هل أعجبتك المقالة (30)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي