أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

تعزيزات عسكرية جديدة تصل مشارف جبل الزاوية

بدعم روسي - أرشيف

أفاد مصدر عسكري في المقاومة السورية لـ"زمان الوصل" بأن "الفرقة 25 مهام خاصة" التي تحظى بدعم روسي أرسلت يوم أمس الأربعاء واليوم الخميس رتلين عسكريين ضخمين من مناطق ريف حماة الشمالي وإدلب الشرقي إلى تخوم جبل الزاوية بغية عمل عسكري في الأيام القادمة بدعم روسي.

وأوضح المصدر أن رتلاً ضخماً مؤلفاً من 100 آلية عسكرية، بينهم 19 دبابة مجنزرة، إضافةً إلى عربات "BMB"، وعربات زيل عسكرية، وسيارات من نوع "بيك آب" محملة بمدافع "23، 14.5" يتبعون "الفرقة 25 مهام خاصة" غالبيتهم من عناصر "فوج الحيدر" اتجه مساء أمس الأربعاء من مناطق "سراقب، وخان السبل، وداديخ، والدانا، وبابيلا" جنوب شرق إدلب، إلى مدينة "كفرنبل" وبلدة "كفرومة" بوابة جبل الزاوية جنوب إدلب.

وأشار المصدر إلى أن الرتل الذي تم نقله من المناطق المذكورة إلى "كفرنبل" و"كفروما" جميعهن قوات هجومية شاركت بالحملة العسكرية الأخيرة والتي كان آخرها مدينة سراقب وأطرافها.

وأضاف المصدر أن رتلاً جميع قواته مشاة قوات اقتحامية انطلق صباح اليوم من بلدة "قمحانة" بريف حماة الشمالي، إلى مدينة "كفرنبل" جنوب إدلب في تعزيز للقوات المتواجدة هناك بهدف نية عمل عسكري على منطقة "جبل الزاوية".

وبلغ قوام الرتل 17 حافلة، و10 سيارات مليئة بالعناصر، والذين بلغ عددهم أكثر من 300 مقاتل يتبعون لفوج "الطراميح" العامل ضمن "الفرقة 25 مهام خاصة".

وأكد "أبو خالد الشامي" المتحدث العسكري باسم "هيئة تحرير الشام" في تصريح له صباح اليوم أن "قوات النظام السوري استقدمت تعزيزات عسكرية إلى عدة محاور بريف إدلب".

ويشار إلى أن تعزيزات قوات الأسد والميليشيات الموالية لها بدأت قبل شهر من اليوم، وكانت أرتال القوات الهجومية قد توجهت يوم أمس واليوم، بعد استكمال مسار الدوريات المشتركة "الروسية – التركية" على الطريق الدولي حلب – اللاذقية من قرية "الترنبة" شرق إدلب، وصولاً إلى قرية "عين حور" شرق اللاذقية.

زمان الوصل
(65)    هل أعجبتك المقالة (64)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي