أدخل كلمات البحث واضغط على إدخال.

درعا.. مجهولون يهاجمون سيارة عسكرية في "جاسم" والنظام يقتل شابا في "نوى"

من درعا - جيتي

جدد مسلحون مجهولون مهاجمتهم لقوات الأسد في ريف درعا الغربي، موقعين خسائر في صفوف عناصره، فيما أقدم عناصر أحد الحواجز العسكرية على قتل مدني بطريقة وحشية مساء أمس.

وأفاد مراسل "زمان الوصل" بأن مسلحين مجهولين استهدفوا سيارة عسكرية بالقرب من أحد حواجز أمن الدولة جنوب شرقي مدينة "جاسم" بريف درعا الغربي.

وأوضح أن الهجوم تم بعبوة ناسفة، مشيرا إلى أنه أوقع خسائر في صفوف عناصر النظام، دون أن يحدد حجمها، لأن المنطقة شهدت انتشارا أمنيا مكثفا خوفا من تكرار الهجوم.

من جهة ثانية، أقدم عناصر أحد الحواجز العسكرية التابعة للنظام في مدينة "نوى" على قتل الشاب "حذيفة محمد خير الشولي" بطريقة وحشية على مرأى أعين المدنيين.

وقال "تجمع أحرار حوران" إن حاجزا عسكريا طيّارا مؤلفا من عناصر شرطة وأمن جوي، اعترض طريق الشاب الذي كان على دراجة نارية، حيث قامت إحدى السيارات العسكرية التابعة بصدم الدراجة النارية ما أدى لاختلال توازنها واصطدامها بأحد عواميد الكهرباء، في الحي الشمالي على طريق "الصناعية – كازية النابلسي" في المدينة.

وأكد أن عناصر النظام لم يكتفوا بصدم الدراجة فحسب، بل ضربوا الشاب وشتموه ومزقوا قميصه، ولم تشفع له حالته الحرجة حيث كان ينزف، إثر الصدمة التي تلقاها من السيارة العسكرية، مشيرا إلى أن سكان الحي تجمعوا حول الشاب من أجل مساعدته وإسعافه، لكن لم يتمكنوا من ذلك، بسبب قيام عناصر الحاجز بالتهجم عليهم وإطلاق عيارات نارية في الهواء بغية فض التجمع.

محمد الحمادي - زمان الوصل
(40)    هل أعجبتك المقالة (59)
التعليقات (0)

تعليقات حول الموضوع

لإرسال تعليق,الرجاء تعبئة الحقول التالية
*يستخدم لمنع الارسال الآلي